المشهد اليمني - تصعيد بالساحل الغربي واستمرار المجازر بحق المدنيين

الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:١٦ بتوقيت غرينتش

في ظِل تواصلِ المجازرِ السعودية بحق المدنيين التي كانَ آخرُها ما حصَلَ في صنعاء وصعدة، وسقوطَ العشرات بين شهيدٍ وجريح يَجري ايضا تصعيدٌ عسكري من قبل العدوانِ السعودي الاماراتي حيثُ تدفعُ هذه الدولُ بالالاف من المرتزقة في سواحلِ اليمن الغربية وكذلك في بعضِ المناطقِ الحدودية، مدعيةً أنها تحققُ تقدماً في هذه المناطق، غيرَ أنّ الجانبَ اليمني الذي يخوضُ حرباً دفاعية اكدَ أنّ العدوانَ لم يُحقِّقْ ايَ تقدمٍ سوى قتلِ المدنيين وتدميرِ البنيةِ التحتية للبلاد. فماهي اهدافُ التصعيدِ السعودي الامارتي؟ وماهي مُستَجَدّاتُ الحدثِ العسكري في الساحل والحدود؟ وماهي اهميةُ العملية الجوية ضد مطارِ أبها؟

العالم – المشهد اليمني

واكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العقيد عزيز راشد ان هناك عمل مستمر في الساحل الغربي في اليمن بين الجيش واللجان الشعبية من جهة وبين مرتزقة العدوان السعودي من جهة اخرى. وان كل ما اوجع الجيش اليمني العدوان السعودي في عمقه يقوم بغارات جوية عشوائية على المدنين وكذلك سوق المرتزقة الى عمليات واسعة في الساحل الغربي.

وقال راشد:" لكن المرتزقة يتلقون خسائر فادحة وضربات موجعة من الجيش واللجان الشعبية من حيث القتل والتدمير ودك الاليات والمدرعات واستهداف تجماع الغزات والمرتزقة وتدمير غرف عملياتهم وهذه العمليات مستمرة منذ بداية العدوان في الساحل الغربي".

بدوره اوضح الاعلامي اليمني طالب الحسن ان العدوان يستهداف المناطق القريبة من الساحل الغربي مؤكدا ان المنطقة القريبة من الساحل الغربي هي منطقة مفتوحة للقوات الجوية وهذه القوات تستهدف اي تحرك في هذه المناطق.

وقال الحسن: " بعد استهداف كل المناطق المفتوحة في الساحل الغربي لايستطيع العدوان احراز اي تقدم، وعمليا الشريط الساحلي الذي يمتد من المخا وهي مناطق متقاربة باتجاه التحيته باتجاه الفقيه هذه المناطق الساحلية التي هي غالبا مفتوحة يحاولون ان ديفعوا باتجاهها باعداد كبيرة بعد ان يحرقوا هذه المناطق بالغارات".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة