معتقلتا الرأي في البحرين لا تزالان محرومتين من الحصول على العلاج

 معتقلتا الرأي في البحرين لا تزالان محرومتين من الحصول على العلاج
الإثنين ٢٨ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:٥٤ بتوقيت غرينتش

أفاد حقوقيون أن إدارة سجن مدينة عيسى للنساء لا تزال تمارس سياسة التضييق والحرمان من الحقوق الأساسية على معتقلات الرأي.

العالم - البحرين

وقال مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية “بيرد” المقيم في العاصمة البريطانية لندن إن عمته معتقلة الرأي وضحية التعذيب هاجر منصور ومعتقلة الرأي مدينة علي لا تزالان تتعرضان لسياسة التمييز والحرمان من العلاج المناسب والرعاية الطبية من قبل إدارة سجن مدينة عيسى للنساء.

وأشار الحقوقي الوداعي في تغريدة نشرها في تويتر، إنه تم اثارة الموضوع في البرلمان البريطاني حسبما افادت قناة اللؤلؤة .

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تواجه فيها سجينة الرأي هاجر منصور المضايقات والحرمان من حقها في العلاج اللازم.

منصور اعتقلت في 5 مارس العام 2017 وتواجه منصور حكماً بالسجن ثلاث سنوات في قضية ذات دوافع سياسية. الحقوقي الوداعي قال إن القضية تم إعدادها بهدف الانتقام من أنشطته داخل المملكة المتحدة.

إدارة سجن مدينة عيسى وفي وقت سابق كانت قد منعت نقل منصور إلى المستشفى رغم تدهور وضعها الصحي من دون وضع القيود والسلاسل على يديها وكانت سجينات الرأي قد أضربن عن الطعام أكثر من مرة احتجاجا على التضييق الممارس ضدهن.

وكانت منظمة العفو الدولية قد أشارت في بيان لها أن للسلطات البحرينية سجل طويل مروع عندما يتعلق الأمر بمضايقة أفراد عائلات النشطاء البحرينيين الذين يعيشون في الخارج، وبتهديدهم واعتقالهم، كوسيلة لترهيب هؤلاء كي يصمتوا.

من جهتها، كانت مدينة علي قد تعرضت للاعتقال من قبل مليشيات مسلحة أثناء توجهها إلى عملها في 29 مايو 2017، حيث اقتديت إلى مبنى إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية سيئ الصيت تحت تهديد السلاح.

وأكدت معلومات أن المواطنة البحرينية مدينة وهي أم لطفل يبلغ 5 أعوام تعرضت للتعذيب وسوء المعاملة إلا أن السلطات رفضت عرضها على طبيب شرعي لتوثيق حالتها وضمان حقها في محاسبة المتورطين في تعذيبها.

وفي الأول من أبريل الحالي تدهورت صحة المعتقلة مدينة علي حيث تعرضت لوعكة صحية إثر شعورها بمشاكل في القلب.

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة