العميد قرباني: تجهيز طيران الجيش الايراني باحدث المعدات العسكرية

العميد قرباني: تجهيز طيران الجيش الايراني باحدث المعدات العسكرية
الإثنين ٢٨ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:١٧ بتوقيت غرينتش

اعلن قائد طيران الجيش الايراني العميد الطيار "يوسف قرباني" انه سيتم تجهيز المروحيات باحدث المعدات العسكرية.

العالم-إيران

وقال العميد قرباني حول المعدات الحديثة لطيران الجيش: ان امكانياتنا في المجال القتالي عالية جدا، وحققنا الاهداف والخطط الاستراتيجية المرسومة، وتم تجهيز مروحياتنا بمعدات حديثة واستوفينا متطلبات المرحلة الراهنة.

واضاف: ان القوات المسلحة الايرانية ليست لديها نية لشن حرب ضد اي طرف، لكنها تتمتع بجاهزية وقدرات قتالية مطلوبة للدفاع عن الوطن الاسلامي، وفضلا عن الجانب العسكري فان القوات المسلحة ومن بينها طيران الجيش اثبتت جاهزيتها جيدا في مساعدة المواطنين وعمليات الاغاثة عند وقوع الكوارث الطبيعية مثل زلزال كرمانشاه، بحث اعلن رئيس الجمهورية ووزير الصحة ان طيران الجيش سجل رقما قياسيا في عمليات الاغاثة.

واضاف: اثناء عمليات الاغاثة في زلزال كرمانشاه كان هناك مروحية تقلع وتهبط كل خمس دقائق وهذا مؤشر على حجم العمليات الضخمة التي قام طيران الجيش الايراني.

ولفت العميد قرباني الى ان طيران الجيش لديه وحدة طواري جوية في 14 محافظة في البلاد تقوم بعمليات كبيرة جدا ومعقدة.

واشار الى طيران الجيش نفذت مهام واسعة جدا وانها تتعاون مع النخب والجامعيين لتطوير قدرات المروحيات والمعدات.

وتطرق العميد قرباني الى الدور المميز الذي قام به  طيران الجيش اثناء مرحلة الدفاع المقدس (الحرب التي شنها نظام صدام على ايران خلال الثمانينات) ومنها فك الحصار عن مدينة آبادان في عمليات "ثامن الائمة (ع)" وتحرير مدينة خرمشهر في عمليات "بيت المقدس" حيث شاركت في هذه العمليات 95 مروحية قتالية من طراز كوبرا ، و201 ، 206 و 205 ومروحيات شنوك اضافة الى وحدة الطائرات ذات الاجنحة الثابتة مثل الطائرات النفاثة فالون 20 تي،  E Fan  وراکول کومندور 690  A والتي قامت بنقل القوات اثناء سير المعارك، لافتا الى ان طياري مروحيات طيران الجيش استخدموا صواريخ تاو ومافريك ومدافع 20 ملم في تدمير عدد كبير من الآليات المدرعة لجيش صدام.

واوضح العميد قرباني ان مروحيات طيران الجيش نفذت اكثر من 5180 ساعة طيران خلال ثلاث مراحل من عمليات بيت المقدس وقامت باخلاء 7820 جريحا ونقل 3591 مقتل الى منطقة العمليات، ونقل اكثر من 100 طن من المعدات والذخيرة.

ولفت الى ان طيران الجيش قدم في عمليات تحرير خرمشهر اربعة شهداء وهم الملازم علي رضا حراف، الملازم قدرة الله خدادادي ونائب الضابط نصرالله تفضلي ونائب الضابط نصير رادفر.

واشار قائد طيران الجيش الى ان نتائج عمليات بيت المقدس تمثلت في تحرير مدينة خرمشهر و5400 كلم مربع من الاراض يالايرانية وتحطيم الخطوط الدفاعية للعدو من خرمشهر حتى منطقة طلائيه، وتدمير فرقتين عسكريتين من جيش صدام المعتدي، اضافة الى مقتل واصابة اكثر من 14 ألف جندي وأسر 19 ألف و400 عسكري، وتدمير اكثر من اكثر من 150 دبابة ومدرعة واسقاط نحو 50 طائرة حربية.

واكد العميد قرباني ان سر انتصار الثورة الاسلامية والانتصار في الدفاع المقدس هو تبعية ولاية الفقيه، وهذا الدرس استلهم من الامام الحسين (ع) وواقعة عاشوراء.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة