رئيس السلطة القضائية الايرانية :

زمرة المنافقين تعطي اشارات خاطئة الى الادارة الامريكية

زمرة المنافقين تعطي اشارات خاطئة الى الادارة الامريكية
الإثنين ٢٨ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:١٠ بتوقيت غرينتش

 قال رئيس السلطة القضائية اية الله صادق املي لاريجاني ان زمرة المنافقين وفي سياق محاولاتها لتحفيز المسؤولين في الادارة الامريكية للاطاحة بالجمهورية الاسلامية الايرانية، اعطت اشارات خاطئة الى هؤلاء.

واكد اية الله املي لاريجاني، خلال اجتماعه اليوم الاثنين مع كبار المسؤولين لدى جهاز القضاء الايراني، ان المستشارين في الادارة الامريكية على تواصل اليوم مع اسوأ واخبث الجماعات الارهابية في العالم؛ لافتا الى انه وفقا للتقارير المتوفرة فقد تسلم بعض المسؤولين لدى الادارة الامريكية و وكلاؤهم رشاوي باهظة من زمرة المنافقين؛ مردفا ان هكذا ادارة فاسدة تسعى لاستخدام كافة طاقاتها لإركاع الشعب الايراني العظيم.

وشدد اية الله املي لاريجاني قائلا، ان السبيل العملي لمواجهة هذه الاجراءات الخبيثة يكمن في الاعتداد بالطاقات والقدرات الذاتية للبلاد، و وحدة الرؤى والقرارات وايضا اتباع الخطوط الحمر المحددة من جانب سماحة قائد الثورة الاسلامية؛ بما يشمل المحادثات مع الدول الاوروبية.

واردف قائلا، ان انسحاب امريكا من التعهدات الدولية لا يمكن ان يقبل به اي من البلدان؛ مضيفا، لكن الولايات المتحدة اقدمت على هذه الخطوة وهي تواصل فرض الاملاءات، بما يشير الى محاولاتها تأثرا بأوهام وتصورات الجماعات الارهابية الخاطئة، لزعزعة الوضع الاقتصادي في ايران.

واستطرد اية الله املي لاريجاني، ان امريكا زعمت بانها تمكنت ان تعرض الشعب الايراني الى ظاهرة جديدة؛ دون ان تدرك بانها ارتكبت خطأ فادحا لان هكذا اجراءات ليست بجديدة على الشعب الايراني؛ والجمهورية الاسلامية ستعمد في مواجهة هذا الجشع الى صون اهدافها السامية ومبادئها الرئيسية في الدفاع عن المظلومين في المنطقة والمضي قدما في سياق الاهداف الستراتييجة للبلاد.

ونوه رئيس السلطة القضائية الى القول، نحن لن ننسى اساءة الرئيس الامريكي قبل عدة اعوام الذي وصف الشعب الايراني بـ 'الوحشي'.. ولن ننسى ايضا الاساءة التي وجهها الرئيس الامريكي الجديد وعديم الخبرة الى الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني الابي والعظيم الذي وصفه بـ 'الارهابي'.

ومضي يقول : للاسف هناك من يعود في جذوره الى جيل 'رعاة البقر المسحلين' يصف شعبا بحضارته العريقة التي تعود الى آلاف السنين، بـ 'الوحشي'.

وتابع، ان هؤلاء الامريكان لم تجد معهم التجارب التي مرّوا بها طوال 40 عاما مضت، ليكرسوا اليوم جميع طاقاتهم من اجل ثني هذا الشعب عن ارادته وقدراته؛ مؤكدا على الجميع (في البلاد) بضرورة التحلي بالوعي ورصد هذه الهجمات الخبيثة والتصدي لها.

وحذر اية الله املي لاريجاني من محاولات الاعداء لبث الخلافات داخل البلاد واستغلالها في سياق مآربه؛ داعيا الى التمسك براية ولاية الفقيه وقائد الثورة الاسلامية لمواجهة هذه التهديدات.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة