روسيا تطوّر وسائط حرب إلكترونية بعد دراسة "توماهوك السوري"

روسيا تطوّر وسائط حرب إلكترونية بعد دراسة
الثلاثاء ٢٩ مايو ٢٠١٨ - ٠٧:١٢ بتوقيت غرينتش

قال الخبير فلاديمير ميخييف، إن روسيا ستنتج نظم تشويش إلكتروني جديدة مع الأخذ بالاعتبار، المعلومات التي تم الحصول عليها أثناء دراسة الصواريخ المجنحة "توماهوك" التي أسقطت في سوريا.

العالم-سوریا

وأضاف ميخييف، الذي يشغل منصب مستشار النائب الأول لمدير مجمع التكنولوجيات الإلكترونية (KRET): "بالطبع، على أساس هذه التجربة (الضربة الصاروخية الغربية ضد سوريا) يجري حاليا وضع مهمات تقنية جديدة سنستخدم خلالها المعلومات التي حصلنا عليها من دراسة الصواريخ التي سقطت في سوريا. ويجب على معدات التشويش الجديدة أن تغطي كافة نطاقات التردد وكذلك كل المجالات البصرية والراديو التقنية الموجودة في الصواريخ المذكورة".

وأشار إلى أنه، كمختص، يهمه بالدرجة الأولى رؤية الاستخدام الفعلي العملي للعديد من المعدات العسكرية في سوريا، بما في ذلك صواريخ "توماهوك".

وقال: "عند وجود هذا الصاروخ في متناول اليد ، يمكن فهم ما تتضمنه هذه الصواريخ من قنوات اتصال ووسائل نقل المعلومات والتحكم بوضوح، إضافة إلى ذلك، أصبح من الممكن من الناحية العملية تقييم درجة أمان هذه القنوات. ونحن يهمنا كثيرا كيف يمكن التأثير عليها بواسطة وسائط التشويش الإلكتروني. كل ذلك سيسمح لنا بفعالية كبح هذه الصواريخ ومقاومتها خلال كافة مراحل استخدامها القتالي".

وأضاف ميخييف، أن الجانب الروسي يبدي الاهتمام بالدرونات غربية الصنع، وبأحدث طائرات مقاتلة أمريكية من طراز F-22 و F-35 يستخدمها الجيش الإسرائيلي بكثرة في الآونة الأخيرة في سوريا.

المصدر: نوفوستي

 

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة