/news/35997/صحيفة-اميركية---ايران-ستصبح-قوة-علمية-دولية|/news/35997

صحيفة اميركية : ايران ستصبح قوة علمية دولية

الإثنين ٠٣ يناير ٢٠١١ - ١١:٥٤ بتوقيت غرينتش

اكدت صحيفة "بالتيمور كرانيكل" الاميركية ان ايران في طريقها للتحول الى قوة دولية واقليمية عظمى من خلال احرازها تقدما علميا وتقنيا كبيرا .وقالت الصحيفة الاثنين ان ايران كانت تعرف من الناحية التاريخية بمهد الحضارة ومسقط راس كثير من العلماء والخبراء والمحققين في شتى المجالات العلمية وان الكثير من المكاسب والاكتشافات العلمية البارزة خطرت اولا في اذهان الايرانيين وانهم اما ان اقترحوا هذه الابداعات والاكتشافات او قاموا بالتحقيق فيها .

اكدت صحيفة "بالتيمور كرانيكل" الاميركية ان ايران في طريقها للتحول الى قوة دولية واقليمية عظمى من خلال احرازها تقدما علميا وتقنيا كبيرا .

 

وقالت الصحيفة الاثنين ان ايران كانت تعرف من الناحية التاريخية بمهد الحضارة ومسقط راس كثير من العلماء والخبراء والمحققين في شتى المجالات العلمية وان الكثير من المكاسب والاكتشافات العلمية البارزة خطرت اولا في اذهان الايرانيين وانهم اما ان اقترحوا هذه الابداعات والاكتشافات او قاموا بالتحقيق فيها .

 

واكدت الصحيفة ان المجتمع الدولي مدين للعلماء الايرانيين في مجال تحقيق عدد من المكاسب والانجازات العلمية المهمة موضحا انه في الفترة المعاصرة ومنذ انتصار الثورة الاسلامية عام 1979انبعثت ميول للانشطة العلمية والتحقيقة في ايران وان هذه التطورات العلمية في البلاد كانت دائما مصدر اهتمام دولي .

 

وتابعت انه بعد انتصار الثورة تاسست عددا من الجامعات ذات المستويات العلمية العالية والمعتبرة دوليا وارتفع عدد الطلاب الجامعيين بشكل ملفت للنظر .

 

واشارت الى ان الاحصاءات التي نشرت خلال السنوات الثلاثين الماضية حول التطورات العلمية في ايران تظهر بان البلاد احرزت تقدما لا يصدق من الناحية العلمية .

 

كما واشارت الى انه بحسب معهد المعلومات العلمية فقد نشر المحققون والباحثون الايرانيون خلال 19 عاما الماضية نحو 7 الاف مقال وموضوع علمي في المجلات العلمية الدولية المهمة .

 

واضافت ان تقدم ايران العلمي والتقني كان كبيرا وملفتا للنظر بحيث ان الد خصوم الجمهورية الاسلامية اذعوا بمكانتها العلمية المهمة وبصفتها قطبا علميا متميزا في الشرق الاوسط ومنطقة الخليج الفارسي .

 

وقالت ان احصاءات المؤسسة الدولية لصناعة السيارات تشير الى ان ايران تجاوزت القوى الصناعية والاقتصادية الكبرى في العالم مثل بريطانيا والسويد وايطاليا وروسيا واستراليا مضيفة وانه لذلك تعتبر ايران الان من اكبر منتجي السيارات من بين 57 بلدا اسلاميا .

 

واما في مجال قدراتها الفضائية فان ايران تعتبر من بين الدول التسع عالميا التي لها القدرة العلمية في مجال وضع الاقمار الاصطناعية في المدار وكذلك القدرة لانتاج المستلزمات والادوات اللازمة لاطلاق الاقمار الاصطناعية ، لافتة النظر الى ان القوى الاقتصادية الكبرى مثل المانيا وكندا واستراليا ليست ضمن هذه الدول التسع .

 

وبحسب رئيس المركز العالمي للوثائق العلمية الاسلامية جعفر مهرداد فان ايران تعتبر من الناحية العلمية في عداد الدول الخمس والعشرين المهمة في العالم .

 

كما اشار الى ان وزيرة الصحة الايرانية اكدت ان ايران تتبوء المركز الاول من بين دول الشرق الاوسط في مجال انتاج ادوية الامراض المزمنة .

 

وخلصت الصحيفة الى ان ايران تنافس اقوى دول العالم علميا ولا تبعد كثيرا عن تبوء القطب العلمي بلا منازع في اسيا .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة