/news/3609136/ابو-ظريفة--يوم-القدس-العالمي-محطة-لإعلاء-الصوت-لمجابهة-الاحتلال-فيديو|/news/3609136

ابو ظريفة: يوم القدس العالمي محطة لإعلاء الصوت لمجابهة الاحتلال+فيديو

الجمعة ٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٢:٥٨ بتوقيت غرينتش

اكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال ابو ظريفة ان يوم القدس العالمي يأتي هذا العام في خضم مسيرات العودة ونقل السفارة الاميركية الى القدس وتطبيع بعض الدول العربية مع الاحتلال، مؤكدا ان يوم القدس خطوة في طريق مواجهة صفقة القرن.

العالم - خاص بالعالم

وقال ابو ظريفة في تصريح لمراسلة قناة العالم اثناء التغطية الخاصة لاحياء يوم القدس العالمي في غزة: هذا العام يوم القدس العالمي جاء في خضم مسيرات العودة وكسر الحصار وفي اطار المعركة التي نخوضها مع جيش الاحتلال الاسرائيلي المدعوم من الادارة الامريكية، لنقول لا يمكن ان نسمح باي شكل من الاشكال ان يجري هذا العدوان على مدينة القدس من قبل الادارة الاميركية او من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

واضاف: كذلك يأتي هذا العام يوم القدس العالمي بعد ان اعترفت الادارة الاميركية، رأس الافعى في العالم، بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال وهي لا تملك القدس حتى تعترف بها لدولة الاحتلال، لذلك اردنا ان نجعل في هذا العام يوم القدس العالمي محطة لإعلاء الصوت عاليا في اطار المجابهة في المدينة بغزة بالضفة في مدينة القدس ضد هذه الممارسات وضد هذا العدوان الاميركي على حقوق شعبنا الفلسطيني ومن اجل ان يتظافر الجهد مع ايران الشقيقة التي خرجت في هذا اليوم بمسيرة مليونية الاخرى لتتكامل مليونية ايران مع مليونية الشعب الفلسطيني لنقول للولايات المتحدة الاميركية ان هناك دولا تؤمن بالقدس كأولى القبلتين وثالث الحرمين لن تسمح لهذه الاجراءات والممارسات ان تخرج من طابعها العربي والإسلامي ومن طابعها الفلسطيني.

وصرح ابو ظريفة: قد تشكل هذه المسيرات خطوة في طريق مجابهة صفقة القرن، ولكن بدون ان نشكل جبهة مقاومة متحدة من المقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية ودول الممانعة في المنطقة بما فيها ايران الشقيقة لمجابهة صفقة القرن انا اعتقد من المستحيل ان نستطيع ان نسقطها.

وتابع: علينا ان نمارس كل اشكال الضغط على الدول العربية الرجعية التي تهرول نحو هذا الكيان لتجري تطبيعا باشكال متعددة جزء منه سياسي وجزء ثقافي وآخر رياضي وكذلك اقتصادي وهو ما يضعف جهود ونضالات وعطاءات شعبنا الفلسطيني.

وقال: نحن مؤمنون اننا بوحدة المقاومة الفلسطينية والعربية والاسلامية سنستطيع ان نشكل رأس حربة في التصدي لصفقة القرن ونفشل هذا المشروع الذي تعتقد الولايات المتحدة الاميركية انها هي والاحتلال لن تهزم، شعوبنا قادرة على هزيمة هذا الاحتلال وقوى المقاومة قادرة ان تهزم هذه الدول الخارجة عن كل القيم والمواثيق والتي تمارس شريعة الغاب وليس الشريعة الدولية.

108

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة