تهويل اعلامي وغارات هستيرية على الحديدة.. ما الذي يبغيه العدوان السعودي؟

الأربعاء ١٣ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٨ بتوقيت غرينتش

افشلت القوات اليمنية المشتركة هجمات قوى العدوان السعودي على مديرية الدريهمي في محافظة الحديدة غربي البلاد. وقال مصدر عسكري ان القوات المشتركة احبطت هجومين للمرتزقة كانا من اتجاه الصحراء واتجاه الساحل. واضاف ان التصدي للهجومين ادى لمقتل واصابة أعداد كبيرة من المرتزقة والقوات الغازية.

العالم - اليمن

غارات هستيرية يشنها تحالف العدوان على مدينة وضواحي الحديدة جوا وبحرا وهدفها كما يقول المواطنين هنا اخافة الناس وترويع الامنين. غير ان المشهد في المدين لم يتغير والهدوء يسود المنطقة رغم الضجيج الاعلامي لدول العدوان.

محاولات التقدم نحو محافظة الحديدة، تحت الغطاء الجوي والاسناد البحري والتهويل الاعلامي، يبدو انها انكسرت منذ البداية، فقد اعلنت القوات البحرية اليمنية عن استهداف احد البارجات البحرية الحربية، امام شواطئ منطقة غليفقه، بينما لاذت اخرى بالفرار، واعقب هذا الاستهداف قام الجيش اليمني واللجان الشعبية بتمشيط الخط الساحلي بسلسلة من صواريخ الكاتيوشا.

الاستعداد العسكري لمختلف الوحدات العسكرية، المسنودة باللجان الشعبية بالإضافة للقبائل اليمنية الوافدة للساحل مستمرة وفي اعلى جهوزيتها، تترقب تحركات العدو ومرتزقته ومستعدة لأي طارئ.

عشرات الطائرات تحلق في سماء المحافظة على علو منخفض مع فتح حاجز الصوت وعلى مدار الساعة، الا انها لم تمنع الجيش اليمني واللجان من تكبيد قوات العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة