إطلاق سراح دفعة جديدة من السجناء السياسيين في فنزويلا

إطلاق سراح دفعة جديدة من السجناء السياسيين في فنزويلا
الخميس ١٤ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٠١ بتوقيت غرينتش

أفرجت السلطات الفنزويلية عن 43 معارضاً كانوا مسجونين بتهمة "العنف السياسي".

العالم - الأميريكيتان

هذه هي الدفعة الثالثة من السجناء السياسيين الذين يتم الإفراج عنهم في إطار مبادرة تهدئة أطلقها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بعد فوزه بولاية ثانية في 20 أيار/مايو 2018.

وبهذه الدفعة الثالثة يصل عدد السجناء السياسيين الذين أفرج عنهم منذ الأول من حزيران/يونيو الماضي إلى 123 سجيناً بينهم شخصيات معارضة بارزة من أمثال رئيس بلدية سان كريستوبال السابق دانيال سيبالوس.

وقبيل الإفراج عنهم أمس الأربعاء شارك السجناء الـ43 في حفل رسمي مثلوا خلاله أمام كل من رئيسة الجمعية التأسيسية دلسي رودريغيز المسؤولة عن ملف إطلاق سراح المعتقلين السياسيين والمدعي العام طارق وليام صعب.

وكان صعب قال أمس إن مسلسل الإفراج عن المعتقلين السياسيين "لن ينتهي اليوم".

وعلى الرغم من إطلاق سراحهم إلا أن المفرج عنهم لن يستعيدوا حريتهم بالكامل إذ ستُفرض عليهم إجراءات رقابية عديدة من بينها المنع من مغادرة البلاد، إضافة إلى منع غالبيتهم من الإدلاء بأي تصريح لوسائل الإعلام.

وبحسب منظمة لفورو بينال الحقوقية غير الحكومية، إن عدد السجناء السياسيين في فنزويلا يناهز حالياً 300 سجين وهو رقم تنفيه السلطات.

وكان الرئيس مادورو الذي يواجه ضغوطاً وعقوبات قوية بعد إعادة إنتخابه لولاية رئاسية جديدة، أعلن أن الإفراج عن السجناء السياسيين يندرج في إطار سياسة تهدئة يرغب في مواصلتها، غير أنه وجّه في الوقت نفسه تحذيراً لأولئك الذين يريدون "التآمر" على السلطة.

وفاز نيكولاس مادورو بـ 68 بالمئة من الأصوات في إنتخابات أيار/مايو التي قاطعتها المعارضة ولم تعترف بها الولايات المتحدة ولا الإتحاد الأوروبي ولا 13 دولة في أمريكا اللاتينية.

214

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة