یا عيدُ هلِّلْ فالأماني أزهرَتْ!

یا عيدُ هلِّلْ فالأماني أزهرَتْ!
الخميس ١٤ يونيو ٢٠١٨ - ٠٢:٢٧ بتوقيت غرينتش

نهنئ الامة الاسلامية كافة بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك .

جعله الله عيدا للوحدة والتضامن والتآلف والمحبة بين المسلمين وذلك بعد تقويض مؤامرة "داعش " الاميركية الصهيونية الوهابية، وهزيمة الإرهابيين التكفيريين بأيدي ابطال قوى المقاومة والممانعة في لبنان وسوريا واليمن والعراق ..كل عام وانتم بخير وعافية وبركة وأمان.

.......................................................

يا عيدُ أسمِعْني إذا غابَ الكدَرْ

قصائدَ الورْدِ وأنغامَ الشَجَرْ 

فالعشقُ ليس فيهِ ما يُخزي الفتى

إلّا إذا ضيَّعَ لُبّاً أو كَفَرْ

عيدٌ أتانا لابِساً أفراحَهُ

ويحمِلُ الوُدَّ بأشكالِ الصُوَرْ

خابَتْ أماني الشرِّ في اوطانِنا

وباءَ بالإذلالِ صُنّاعُ الشَرَرْ

وانسابَتِ الأشباحُ في مستنقعٍ

لاذَتْ بخيباتٍ وبئسَ المُستَقَرْ

يا عيدُ هلِّلْ فالأماني أزهرَتْ

وذي البساتينُ استطابتْ بالمطرْ

حبَّ التداني في رُبوعٍ  أُرهِقتْ

مِن فِتَنٍ الساعِي الى قتلِ البشَرْ 

نحنُ بُنو الإسلامِ حبٌّ طافِحٌ

هواؤُنا عِشقٌ اذا زالَ الخطَرْ

مِن حُلَلِ الإيمانِ مِلءٌ أَرضُنا

 بسُنّةِ اللهِ وخَيْراتِ السُّوَرْ

بمَكرُماتٍ صاغَها الهادي لَنا

وهوَ رسولُ اللهِ شمسٌ وقَمَرْ

قد جاءَ بالقرآنِ والهَدْي الذي

يُفضي الى جناتِ عدنٍ ونَهَرْ

وقالَ بِالثِّقْلَينِ فَوزَاً ضامِناً

كتابُ وحيِ اللهِ والآلُ الدُّرَرْ

هُما الى الحَقِّ يقُودانِ الوَرَى

ومِنهُما نمضي بِهَدْيٍ وبَصَرْ

ربّاهُ ألبِسْنا ثباتاً بِهِما

بجاهِ مولانا النبيِّ المُزدَهَرْ

وآلهِ الاطهارِ أعلامِ الهُدى

وسادةِ البِّرِّ ومنهاجِ الظفَرْ

_____________

بقلم الكاتب والاعلامي 
حميد حلمي زادة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة