انقلاب الصورة: لعبة قذرة تلعبها السعودية والامارات بهذا البلد!!

الجمعة ١٥ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٢٢ بتوقيت غرينتش

الحرب القذرة والعدوان المدمر الذي تفرضه السعودية والامارات منذ ثلاث سنوات ونصف على اليمن والشعب اليمني، بدعم اميركي واضح وبصمت دول اكثر من مريب.

كل هذا الذي جرى ويجري في اليمن لم يتحدث عنه احد، وكأن الضحايا والشهداء والجرحى والتدمير كل هذا اصبح خلف ظهورنا، والحديث الان جار على قدم وساق وكأن في اليمن ليس هناك الا الحديدة وما يجري في الحديدة، سقطت.. لم تسقط.. المعركة جارية.. انسحب الجيش اليمني واللجان الشعبية.. قتل الجيش واللجان.. كل هذا اصبح عنوان المعركة فقط وفقط لاجل ما يريده المعتدي!!.

هذه المعزوفة والانغام من الاعلام السعودي الكاذب والجمل الكاذبة والسيناريوهات الموهومة كانت مستمرة على مدى كل هذه الحرب، لم يتغير شيء، فهم يصنعون انتصارات ويخترعون حكايات، وكأنها الحرب التي ابتدعوها فقط لاجل ان يرفعوا من شأنهم امام الراي العام، فيتحدثون عن سقوط محافظات ومدن، واختباء السيد عبد الملك الحوثي واستسلام لكبار القادة من الجيش واللجان، كل هذا يريدون ان يغطوا عن الجرائم الحقيقية التي وقعت على الشعب اليمني. وهذا المجتمع الدولي ايضاً لم يتحرك حتى هذه اللحظة بأي شيء على الاطلاق.

كان عنوان الحرب منذ ثلاث سنوات ونصف اعادة او استعادة ما يسمونه الشرعية المغتصبة!!، فباشرتم بتغيير العناوين من عنوان الى آخر، فأصبح العنوان سقوط صعدة.. سقوط صنعاء.. سقوط تعز.. الى اخره من هذه المدن والمحافظات.

وفي كل اسبوع، كنتم تخرجون علينا لتعطوا المعركة والعدوان عنوان آخر، الان بعد كل هذه المجازر.. وبعد تجويع الشعب اليمني.. وبعد الصمت الذي يلف هذا العالم (المجرم) الذي يشارك في الجريمة ويسكت عنها، اصبحت المعركة كلها في اليمن عنوانها فقط الحديدة، وعندما ندخل او نحرر بين قوسين كأن الحرب والعدوان على اليمن انتهى والنصر المبين قد تحقق.. ولعنة التاريخ مع لعنة الجغرافيا اتحدتا.. فلعنة التاريخ التي تصيب آل سعود، ولعنة الجغرافيا التي تصيب آل نهيان.

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:

http://www.alalam.ir/news/3622836

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة