اختلاط النساء بالرجال في صلاة العيد تثير ضجة فی مصر

اختلاط النساء بالرجال في صلاة العيد تثير ضجة فی مصر
السبت ١٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٣٦ بتوقيت غرينتش

شهدت عدد من الساحات التي اقيمت فيها صلاة عيد الفطر المبارك بالعاصمة المصرية القاهرة ومحافظات اخرى اختلاط للنساء بالرجال في صف الصلاة الواحد رغم التحذيرات التي اطلقتها دار الإفتاء ومشيخة الأزهر.

العالم - مصر

ومن أبرز الساحات التي شهدت اختلاطا للنساء والرجال ساحة ميدان مصطفى محمود والحاكم بأمر الله.

وكان مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية “فيسبوك” قد رد على سؤال طرحه المتابعين “ما حكم صلاة الرجال بجوار النساء في صلاة العيد؟” قائلا إذا أقيمت صلاة العيد فينبغي الفصل بين الرجال والنساء، فيصلي الرجال في الصفوف الأولى ثم الصبيان ثم النساء، فلا تقف المرأة عن يمين الرجل ولا عن شماله في الصلاة اتباعًا لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأضاف المركز في فتواه هذا ان من محاسن الشريعة الإسلامية أنها تصون المجتمع، وتسد أبواب الفتنة، وتقمع داعي الهوى، وتحافظ على الرجال والنساء معًا، وتمنع كُلَّ ما من شأنه أن يخدُش الحياءَ أو يتنافى مع الذوقِ العام. وعليه فلا ينبغي أن تصلي المرأة بجوار الرجل إلا في وجود حائل بينهما، فإن صلَّت بجواره دون حائل فالصلاة باطلة عند الأحناف، ومكروهة عند الجمهور.

المصدر: رأي اليوم

208

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة