فشل مصالحة درعا يعني فتح الباب على الخيار العسكري

فشل مصالحة درعا يعني فتح الباب على الخيار العسكري
السبت ١٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٩ بتوقيت غرينتش

أفادت مصادر إعلامية بأن الجيش السوري يواصل استعداداته لمعركة محتملة في درعا، كاشفة عن إحضار الجيش السوري لدبابات حديثة لتترأس القوات التي ستخوض المعركة المرتقبة.

العالم - سوريا

وبحسب موقع إخباري روسي فأن الجيش السوري يستعد لإطلاق عمليته العسكرية القادمة في أية لحظة لتطهير محافظة درعا المتاخمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي، مفيداً بأن العملية ستمتد لتشمل ما تبقى من ريف السويداء الشمالي المتصل بريف درعا.

كما لفت الموقع إلى أن المجموعات المسلحة الإرهابية تعرقل اتفاقا يقضي بخروج المسلحين إلى الشمال السوري، كاشفاً عن تهديدات من قبل المسلحين باغتيال القادة الموافقين على شروط المصالحة.

وأشار الموقع إلى أن حملة الجيش السوري إلى درعا ضمت دبابات حديثة من طراز “تي-90″، فضلاً عن تجهيز الجيش لقوة عسكرية ضخمة على رأسها القوة الضاربة المختصة بالعمليات الاقتحامية.

هذا وتعد محافظة درعا ذات موقع استراتيجي، وتشكل أهمية في خريطة العمليات العسكرية وهي نقطة وصل بين مناطق وسط وجنوب شرق سورية، امتداداً على طول شريط المناطق الحدودية الأردنية.

NAR-2



هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة