"شعر بيليه القاتل" يهدد سكان هاواي بعد البركان

السبت ١٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٣٧ بتوقيت غرينتش

تهدد الألياف الزجاجية الرفيعة التي تتكون على شكل يشبه الشعر البشري، السكان في ولاية هاوي الأميركية، جراء بركان كيلوويا الذي اندلع قبل 40 يوما وأحدث دمارا طال مئات المنازل.

العالم-منوعات

وظهرت في المناطق المحيطة بالبركان في جزيرة بيغ بهاواي خيوط خطيرة تسمى "شعر بيليه"، وهي عبارة عن ألياف زجاجية رقيقة تكونت لدى انفجار فقاعات غازية داخل الحمم البركانية بعد خروجها للسطح.

وقال دون سوانسون ، الباحث الجيولوجي في مرصد البراكين في هاواي، إن "جلد الفقاعات المنفجرة يتطاير، وبعض الجلد يشكل خيوطا طويلة جداً تصل لبضعة أقدام"، بحسب موقع لايف ساينس.

وعادةً ما تحتوي الخيوط الزجاجية على كرة صغيرة في النهاية، لكنها تتكسر مما يخلق نهايات حادة يمكن أن تجرح من يلمسها.

ونسبت الألياف إلى بيليه، وهو بحسب معتقدات محلية في هاواي، أحد آلهة النار والبرق والرياح والبراكين.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن "شعر بيليه وغيره من الزجاج البركاني الخفيف الذي ينبعث من النوافير العميقة يتساقط إلى الغرب من الشق ويتراكم على الأرض داخل".
ويهدد ذلك بشكل مباشر صحة السكان إذا تم استنشاق الألياف الزجاجية أو لمسها أو تناولها من خلال مياه الشرب الملوثة.

وقال سوانسون:" تخيل استنشاق شظايا صغيرة من الزجاج. هذا ما يمكن أن يمثله شعر بيليه من خطر".

في السابق، غزت الألياف قنوات مياه الشرب في مزارع الأبقار، مما أدى إلى نفوق العديد منها بسبب تقطع أمعائها.

ومع ذلك ، لا توجد حاليا أي تقارير عن إصابات بشرية من شعر بيليه.

HAS-2

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة