ملخص - نوافذ - أعيادنا متى نجدد حياتنا فيها ؟

السبت ١٦ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:١٩ بتوقيت غرينتش

تم التماس شهر شوال وتمت رؤية هلال العيد ، فكانت غرته لدى المسلمين جميعا بتنوع مشاربهم وبتعدد مذاهبهم بزمن واحد ويوم واحد لكن أين هي الامة من احتفالها بالعيد ونحن اليوم تستشري بنا الفتن والحروب ، بل اين هي من فهمها له، اوليس هو يوم بشر وعطاء وقول المرء لأخيه " وانتم بخير " ؟ أوليس المطلوب ان تطلق فيه روح الاسرة الواحدة في الامة كلها ؟

اوليس المطلوب اشعاره الامة بان فيها قوة التغيير تغيير الايام لا تغير الايام ؟ ام هو فقط تجديد الثياب وتغييب حقيقة مصائبنا وابقاء الحال على ما هو عليه بمتاهة نحياها كانها قدر محتوم ...!

 

ويتم البحث في هذا الجزء عن فرحة العيد والطقوس والعادات والتقاليد في كل بلد من بلاد العالم الاسلامي حيث شرح الاعلامي اليمني محمد الزبيدي ان اليمن السعيد سمي بسعيد كونه السعيد بارضه على الرغم ما يعانيه اهل اليمن من اثار العدوان الغاشم وحصاره الظالم .

وشرحت سلام شمس الدين الاستاذة علم الاجتماع العادات التي يتميز بها كل شعب من شعوب المنطقة في استقبال الاعياد خاصة عيد الفطر السعيد . واثره النفسي علي تلك الشعوب .

كما اوضح علي فيصل عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين و الشيخ حسين غبريس عضو تجمع علماء  المسلمين في لبنان العادات التي يتبعها اهالي فلسطين عند استقبال عيد الفطر والتي تختلف من منطقة لاخرى وذلك في ظل الاحتلال الاسرائيلي الذي يزيد من تماسكهم ووحدتهم في مواجهة الكيان الغاصب لارضهم

 

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

 

ضيوف الحلقة :

علي فيصل عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين 

الاعلامي اليمني محمد الزبيدي

الدكتورة سلام شمس الدين استاذة علم الاجتماع

سماحة الشيخ حسين غبريس عضو تجمع علماء  المسلمين في لبنان

 

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:

http://www.alalam.ir/news/3623801

http://www.alalam.ir/news/3623806

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة