نائب عراقي يؤكد استحالة اعادة العد والفرز اليدوي في بغداد

نائب عراقي يؤكد استحالة اعادة العد والفرز اليدوي في بغداد
الأحد ١٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٢٤ بتوقيت غرينتش

عد رئيس تجمع "كفى" العراقي النائب رحيم الدراجي، حريق مخازن الرصافة بأنه محاولة من الاطراف المزورة لـ"إخفاء الادلة" التي تدينهم أمام القضاء، فيما بين ان الحريق جعل قضية العد والفرز اليدوي في بغداد أمرا "صعبا جدا".

العالم - العراق

وقال الدراجي في حديث للسومرية نيوز، إن "حالات التزوير بالانتخابات كانت كبيرة جدا، ولا يمكن السكوت عليها، والتي وصلت وبالدليل الى ان هارد دسك لمحافظة واحدة كان فيه نقص مليون و550 ورقة انتخابية وهي تمثل اصوات ناخبين"، مبينا أن "حديث المفوضية عن ان حريق مخازن الرصافة لم يؤثر على الانتخابات لوجود صور من اوراق الاقتراع، هو أمر غير منطقي، ولا يمكن الاستناد له".

واضاف الدراجي، أن "هناك عدة أمور تجعل الصور المخزونة في المركز الوطني لا قيمة لها، أولها ان الاوراق المستنسخة لا قيمة لها قانونية بالقضاء دون وجود الاصل، والامر الاخر ان هناك بنفس الصور المخزونة نقص كبير ومنها ما اكتشفناه في الهارد الذي استلمناه والمتضمن نقص اكثر من مليون ورقة انتخابية"، لافتا الى ان "قضية العد والفرز في العاصمة اصبحت أمرا منسيا وصعبا جدا".

وتابع الدراجي، أن "الحريق الذي حصل لم ولن يؤثر على عملية التزوير لانها جرم حاصل ومثبت بالوثائق، ومن زور بانتظار قرار حكم عليه، وحريق الرصافة اراد بها الطرف المزور اخفاء أدلة تدينه كي لايحاسب".

يذكر أن حريقا اندلع، الأحد (9 حزيران 2018)، داخل مخازن للمواد الغذائية وسط العاصمة بغداد، فيما كشفت اللجنة الأمنية في مجلس بغداد ان الحريق استهدف صناديق الاقتراع بجانب الرصافة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة