خلال إتصال هاتفي مع نظيره التركي؛

حاتمي: إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني ناجم عن العجز الأميركي

حاتمي: إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني ناجم عن العجز الأميركي
الثلاثاء ١٠ يوليو ٢٠١٨ - ٠٤:٣٤ بتوقيت غرينتش

وصف وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيراني العميد أمير حاتمي، خلال اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء مع نظيره التركي نور الدين جانيكلي، وصف قرار الرئيس الأميركي باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، أنه إجراء دال على عجز وفشل الولايات المتحدة على صعيد المنطقة.

العالم - إيران

وأفادت وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية أن العميد حاتمي أعرب خلال هذا الاتصال عن ارتياحه لما تشهده علاقات البلدين من تعاون مشترك تجاه مستجدات المنطقة وقال: إن بعض القوى الإقليمية والعالمية حاولت خلال السنوات المنصرمة الفصل بين إيران وتركيا لكنّ إرادة وعزم قيادات البلدين حالت دون ذلك.

وقدّم العميد حاتمي التهاني إلى تركيا حكومة وشعباً بمناسبة انهيار داعش، معتبراً أن هذا الإنهيار تحقق بفضل التعاون الإقليمي ونتيجة للتعاون الإيراني - التركي الروسي؛ وواصفاً ذلك بأنه مثار لاستياء الولايات المتحدة والكيان الصهيوني.

وعزا وزير الدفاع الإيراني قرار ترامب في إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني إلى عجز وهزيمة الولايات المتحدة في العراق وسوريا وفشلها في الإعلان عن انفصال واستقلال إقليم كردستان العراق وفضيحتها في قضية إكراه رئيس الوزراء اللبناني على الاستقالة.

كما وصف الوزير الإيراني قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس بأنه ينمّ عن سياسة أميركية اللامسؤولة والرامية إلى دعم النزعة الإحتلالية التي ينتهجها الكيان الصهيوني.

كما أعرب العميد حاتمي عن اعتقاده بأنّ هذه الخطوة الأميركية جاءت نتيجة شعور الأمة الاسلامية بفجوة وشرخ وخلافات ونتيجة تطبيع بعض الدول العربية مع إسرائيل.

وعن اليمن والمجازر والجرائم التي تُرتكب بحق شعبه، قال وزير الدفاع الإيراني: إن إرتكاب مجازر بشعة ضد الشعب اليمني هي كارثة إنسانية بكل ما تعنيه المفردة من معنى، يتوجب على الدول الإسلامية والمجتمع العالمي إبداء حساسية وردة فعل تجاه قصف هذا البلد ومحاصرة شعبه المظلوم.

وعن تطور التعاون الدفاعي الإيراني - التركي، أكّد العميد حاتمي ترحيبه بتنمية هذا النوع من التعاون في النطاق العسكري والصناعات الدفاعية وتبادل الخبرات التدريبية والأبحاث الرامية إلى رفع الكفاءة الدفاعية الأمنية الثنائية؛ مرحباً بتوسيع نطاق التعاون إلى تعاون وزاري خاصة في الصناعات الدفاعية.

كما أشاد العميد حاتمي بالدور التركي في إقامة إجتماع منظمة التعاون الاسلامي؛ مؤكداً على ترحيب وتقدير إيران لهذه الخطوة التركية الايجابية.

من جانبه قال نور الدين جانيكلي وزير الدفاع التركي: إن التطورات التي شهدتها المنطقة في الآونة الأخيرة بيّنت ضرورة تعاون إيران وتركيا؛ مؤكداً على عدم استطاعة أية قوة في العالم ترك انطباع سلبي على أواصرالصداقة والأخوة بين الشعبين الإيراني والتركي.

واعتبر وزير الدفاع التركي إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني بأنه خطأ كبير ارتكبه ترامب، لايعترف به أي مسلم على وجه الارض.

هذا ورحّب جانكيلي بالدعوة التي وجهها اليه وزير الدفاع الإيراني لزيارة إيران واصفاً التعاون الدفاعي بين البلدين بأنه هام

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة