حاميها ،حراميها!..التجارة المحرمة عبر دول الاتحاد الأوروبي!

حاميها ،حراميها!..التجارة المحرمة عبر دول الاتحاد الأوروبي!
الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٨ - ٠٥:٢٤ بتوقيت غرينتش

كشفت حركة "آفاز" الدولية عن رصد 109 قطع عاج غير قانونية منتشرة في 10 دول من الاتحاد الأوروبي، ما ينذر بانتشار كبير للتجارة المحرمة عبر القارة الأوروبية.

العالم - منوعات 

وأشارت الحركة إلى نشاط تجار العاج في الاتحاد الأوروبي، مستفيدين من ثغرة قانونية يمكن أن يصنف العاج من خلالها كتحفة أثرية لا كعضو حيواني، وهو الأمر الذي يسمح ببيعه بشكل قانوني.

وتأكدت الحركة من عدم شرعية قطع العاج بعد أن فحصت جميعها مخبريا في جامعة أوكسفورد في بريطانيا، حيث أشارت أيضا، إلى أن خمس العاج الأوروبي أتى من فيلة تم قتلها بغرض التجارة، وذلك بالرغم من الحظر الدولي للاتجار بالعاج، والذي سرى مفعوله عام 1989.

وتتطلب تجارة العاج في الاتحاد الأوروبي رخصة رسمية، لم تكن مرفقة مع أي من القطع التي تمت معاينتها مؤخرا في بريطانيا، حسب تعبير الحركة الدولية.

وبذلك، استطاعت الحركة التصريح رسميا بانتشار تجارة غير شرعية للعاج عبر دول الاتحاد الأوروبي، في كلمة صدرت عن رئيسها، بيرت واندر.

كما أشارت "آفاز" إلى حقيقة مروعة تلخصت في أن 75% من العاج المباع دوليا بعد عام 1947، يعود بالأصل إلى فيلة تم قتلها لهذا الغرض. كما حذرت الحركة من خطورة اصطياد أكثر من 30 ألف فيل سنويا، الظاهرة التي تهدد بانقراض هذا الحيوان في عشر سنوات لا أكثر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة