بالفيديو، مجزرة مروعة للتحالف الدولي في البوكمال السورية

الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٨ - ٠٨:٤٩ بتوقيت غرينتش

ارتكب التحالف الاميركي مجزرة جديدة في ريف البوكمال بدير الزور في بلدتي الباغوز فوقاني والسوسة تاركا وراءه عشرات الشهداء والجرحى جلهم من الأطفال والنساء استشهد على اثرها أكثر من ثلاثين مدنياً وجرح العشرات.

العالم-مراسلون

فيما رجحت مصادر اهلية ارتفاع عدد الشهداء بسبب الحالات الحرجة لمعظم الجرحى ولصعوبة إخلائهم من تحت الأنقاض، مشيرة الى ان هدف هذه الغارات هو الضغط على الأهالي الرافضين لدخول مسلحي "قسد" إلى بلداتهم

عشرات المنازل السكنية انهارت على رؤوس قاطنيها وهم نيام فيما تحدثت مصادر أهلية عن دمار كبير لحق بالبلدتين مرجحة ارتفاع اعداد الشهداء جراء الحالات الحرجة لمعظم الجرحي وبسبب صعوبة إخلائهم من تحت الأنقاض.

المصادر اكدت كذب مزاعم التحالف باستهداف إرهابيي داعش، مشيرة الى ان هدف هذه الغارات هو الضغط على الأهالي الرافضين لدخول مسلحي "قسد" إلى بلداتهم.

هذه المجرزة ما هي إلا استكمال للمجازر التي يرتبكها التحالف بحق أهالي ريفي دير الزور والحسكة حيث ارتكب مطلع شهر حزيران/ يونيو الجاري ستة مجازر في قرى الشعفة والحردان وتل الشاير وخويبيرة وجزاع قتل وجرح فيها ثمانية وستين مدنيا على الأقل.

التحالف الاميركي الذي يدعي محاربة جماعة داعش الوهابية لم يستطع اخفاء المجازر الوحشية التي ارتكبها منذ ان بدأ ضرباته في سوريا والعراق قبل اربعة اعوام ليعترف بقتل تسعمئة وتسعة وثلاثين مدنياً بدم بارد حتى نهاية أيار/مايو الماضي من العام الجاري. مبررا فعلته الشنيعة هذه بكلمة دون قصد متجاهلا ان قصف العشوائي غير المتناسب يعتبر خرقا واضحا للقانون الدولي الإنساني، وأن جرائم القتل العشوائي ترقى إلى جرائم حرب.

لكن الكلفة الدامية لمجازر التحالف تبدو اكبر بكثبر من الرقم الذي اعترف فيه حيث كشف تقرير حقوقي العام الماضي عن مقتل قرابة الفين وثلاثمئة  مدني بغارات التحالف في الرقة والحسكة ودير الزور فقط بينهم قرابة سبعمئة طفل  واكثر من خمسمئة امراءة خلال مئة واربعة وعشرين مجزرة ارتبكها تحت مسمى محاربة داعش ، في حين قدرت تقارير أخرى أن ثمانين بالمئة من مدينة الرقة باتت مدمرة بالكامل حراء القصف الاميركي لها.

 

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة