قائد في الحرس الثوري: الاعداء اتحدوا وتجهزوا بأفتك الاسلحة من اجل تمزيق ايران

قائد في الحرس الثوري: الاعداء اتحدوا وتجهزوا بأفتك الاسلحة من اجل تمزيق ايران
الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٨ - ٠٤:٠٥ بتوقيت غرينتش

أكد قائد فيلق محمد رسول الله (ص) بطهران الكبرى، اليوم الجمعة، أن الاعداء اتحدوا اليوم وتجهزوا بأفتك الأسلحة من اجل الإطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وتمزيق خارطة ايران.

العالمايران 

وفي حديثه خلال الملتقى الاول لأئمة الجماعات وقادة التعبئة في جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، قال العميد محمد رضا يزدي: ان الاعداء اتحدوا اليوم وتجهزوا بأفتك الأسلحة للإطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وتمزيق الخارطة الايرانية.. انهم لا يفرقون بين منتسبي الجيش والحرس والتعبئة او بين مسلم او غير مسلم، وهدفهم الوحيد هو تمزيق خارطة ايران.. وفي هكذا ظروف يتحمل التعبويون مسؤولية ومهام وواجبات أكبر مقارنة بسائر الشرائح.
وأضاف: ان الحرس والتعبئة والجيش لم يتم تأسيسهم من اجل الدفاع عن أنفسهم، بل من اجل الدفاع عن أفراد الشعب الايراني، داعيا الى ان يدخل التعبويون في مجالات اكثر لتقديم الخدمات الى الشعب.
ودعا قائد فيلق محمد رسول الله (ص) في طهران الكبرى، الى ضرورة نشر الرؤية والنهج التعبوي، وقال: ان التعبويين خدام للشعب، وهم من أقل الناس مؤونة ومن اكثرهم عفة ونزاهة ومن اكثرهم تحملا للمسؤوليات.
وصرح: ان الاميركان ينسحبون اليوم من لجنة حقوق الانسان بمنظمة الامم المتحدة بسبب إصدارها مسودة عدة قرارات ضد الكيان الصهيوني العنصري القاتل للاطفال، وتنتهك التزاماتها الدولية، وتخرج من المنظمات العالمية.. انهم تجاوزوا كل ما كانوا يتشدقون به، لأنهم أدركوا أن العداء لإيران قد كشف حقيقتهم، ولم يعد ينفعهم التظاهر في هذا المجال.
وبيّن ان الاستكبار العالمي كان بصدد إيجاد غدة سرطانية اخرى للمنطقة في سوريا والعراق.. إنهم لم يوجدوا داعش لتبقى سنة او سنتين، بل كانوا يريدون ان تعاني المنطقة والعالم الاسلامي من داعش لمائة سنة، ويوجدوا كيانا صهيونيا آخر.. ورغم ذلك ومع تشكيل تعبئة العالم الاسلامي في مختلف الدول، تلقى داعش الصفعات القوية.
وأردف: ان جميع التعبويين شركاء في المفاخر والانتصارات التي يحققها تعبويو العالم الاسلامي في سوريا والعراق، مشددا على ضرورة التحلي بالحذر من مراوغات الاعداء وأكاذيبه للتأثير على هذه الانجازات.

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة