تفشي المخدرات والكحول والتدخين بين شباب "اسرائيل"

الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٠ بتوقيت غرينتش

من الآفات التي يعاني منها المجتمع الصهيوني هي ظاهرة الادمان على المخدرات والكحول والتدخين خاصة في اوساط المراهقين والشباب.

العالم - خاص

فقد اشارت دراسة لصحيفة يديعوت احرونوت ان 50% من القصر والمراهقين الاسرائيليين يتناولون الكحول، حيث سجل في السنوات الاخيرة ارتفاع في نسبة الادمان على المسكرات، كما ان 33% من تلاميذ مدارس الكيان ما بين 15 و 17 عاما يسكرون، وان 19% من الفتيان و 8% من الفتيات في الصف السادس المدرسي يتعاطون الكحول باستمرار.

كما تشير دراسة ليديعوت احرونوت ان 33% ممن تتراوح اعمارهم ما بين 12 و 18 عاما اقروا بانهم يسكرون بزيادة 8% عن السنوات الثلاث الماضية.

وحول هذا الموضوع قال الخبير في الشأن الاسرائيلي حسن حجازي ان المسالة هنا تطال الفئة العمرية ما بين 15 حتى 18 عاما، ما يعني ان الجيل المقبل في الكيان يعاني من ازمة حقيقية، وان طبيعة الحياة تتيح لهذا الجيل بان يتحرر في كل تصرفاته، ما يؤكد التفكك الاجتماعي وعدم خضوع هذا الجيل لرقابة من قبل اسرهم، وان الكيان يعاني من وجود جيل غير مؤهل لقيادة المستقبل.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة