استديو بيروت - عودة النازحين السوريين ومبادرة حزب الله

السبت ١٤ يوليو ٢٠١٨ - ٠٨:٠٧ بتوقيت غرينتش

ملف النازحين السوريين يعود مجددا الى دائرة السجال السياسي في لبنان، اجماع وطني واضح على ضرورة عودة النازحين فيما الشيطان يكمن في الاتفاق على آلية العودة ومسألة التنسيق بين الحكومتين السورية واللبنانية والتي مازلت محطة خلاف اساسية.

حزب الله طرح مبادرة لحل هذه القضية وباشر فعليا من خلال شبكة تواصل ميدانية تتوالى الشق الاجرائي والتنفيذي انطلاقا من الجانب الانساني من جهة والعلاقة الخاصة مع الدولة السورية من جهة اخرى.

قوافل الراغبين بالعودة الطوعية شدت الرحال باتجاه سوريا فيما جهات لبنانية نددت بخطوة حزب الله واعتبرتها سلبا لدور الدولة وتغيبا لسلطتها. فما خلفيات حزب الله من خلال تسهيل عودة النازحين ومن المتضرر من هذه الخطوة؟ 

وقال المحلل السياسي محمد خشاب ان حزب الله يشكل شريحة واسعة من الشعب اللبناني وهو رأس حربة في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي والمد التكفيري، موضحا ان الحزب يشكل عمق استراتيجي لما تبقى لوحدة عربية مناؤة  للمد الصهيوني الذي نخر العالم العربي.

واكد خشاب ان حزب الله  بدافع انساني ومن خلال نظرته الانسانية المتميزة بين الشعبين السوري واللبناني كان واجب عليه ان يقدم على تسهيل عودة النازحين السورريين خاصة في ظل الظروف التي يعيشها لبنان المنقسم على ذاته.

واوضح خشاب ان حزب الله اقدم على طرح مبادرة لتشكيل لجنة لاعادة النازحين السوريين طوعا الى بلادهم نتيجة عدة اسباب منها ما هو رد جميل ومنها ما هو تسليف للمستقبل القادم خاصة وان سوريا تشكل عمق استراتيجي للشعب اللبناني.

وكشف خشاب ان مبادرة حزب الله لاعادة النازحين جاءت في الوقت الذي بدأت فيه نوايا المجتمع الدولي تظهر تجاه اللاجئين والنازحين السوريين في لبنان حيث قامت بعض الدول بعرض حوافز مالية للابقاء على النازحين في لبنان لاكبر مدة ممكنة، نظرا لما يشكل ذلك من تداعيات على الداخل اللبناني تؤدي الى تغيير واقع ديموغرافي معين.

 

ضيف الحلقة:

المحلل السياسي محمد خشاب

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3669396

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة