حركة "الشباب" الصومالية تتبنى الهجوم على الفندق بمقديشو

حركة
السبت ١٤ يوليو ٢٠١٨ - ٠٢:٢٧ بتوقيت غرينتش

تبنت حركة "الشباب" الصومالية المسؤولية اليوم السبت، الهجوم الانتحاري الذي استهدف فندقاً قبالة القصر الرئاسي، وسط العاصمة الصومالية مقديشو حيث قتل أربعة أشخاص فيه.

العالم - افريقيا

وقال مصدر في الشرطة، إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة اصطدم بحائط فندق "إس واي إل" في حي "حمر ججب"، مشيراً أن الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم الانتحاري.

وأعقب الاصطدام إطلاق نار كثيف من قبل حراس الفندق، بحسب المصدر الذي فضّل عد نشر اسمه. 

وأضاف المصدر أن السيارة التي كان يقودها الانتحاري، اجتازت بقوة نقطة تفتيش خلف الفندق الواقع على مقربة من القصر الرئاسي وسط العاصمة.

وبحسب مصادر صحفية، فإن مسلحين مجهولين اشتبكوا مع حراس النقطة الأمنية خلف الفندق، ما أدى إلى تسلل السيارة المفخخة التي استهدفت الفندق.

ويحيط الفندق الذي تعرض للهجوم حراسة أمنية مشددة، وسبق أن استضاف مؤتمرًا وزراء خارجية "إيغاد"، ويرتاد إليه مسؤولون حكوميون.

ويأتي هجوم اليوم، بعد أسبوع من هجوم مماثل استهدف مقر وزارة الأمن القومي، السبت الماضي، وراح ضحيته قرابة 11 شخصًا بينهم موظفون حكوميون.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة