نيكاراغوا.. إضراب عام يخلي الشوارع بعد احتجاجات ضخمة

نيكاراغوا.. إضراب عام يخلي الشوارع بعد احتجاجات ضخمة
السبت ١٤ يوليو ٢٠١٨ - ٠٢:٤٢ بتوقيت غرينتش

خلت الشوارع من أي حركة بسبب إضراب عام في معظم أنحاء نيكاراغوا يوم الجمعة في الوقت الذي أغلقت فيه المتاجر أبوابها تلبية لدعوة جماعات المجتمع المدني التي تطالب باستقالة الرئيس دانييل أورتيغا بعد احتجاجات دامية بدأت منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

العالم . الأميركيتان

وجاء هذا الإضراب العام بعد احتجاجات جماهيرية عمت نيكاراغوا يوم الخميس.

وتشهد نيكاراغوا اضطرابات منذ أبريل نيسان عندما اقترح رئيسها اليساري تخفيض مزايا بنظام المعاشات لتغطية نقص في منظومة التأمين الاجتماعي.

وألغيت الخطة بعد أن أدت إلى اندلاع مظاهرات دامية وإلى مطالب باستقالة الرئيس وإجراء انتخابات مبكرة.

وتقول جماعات لحقوق الإنسان إن نحو 300 شخص قُتلوا في اشتباكات بين قوات مؤيدة للرئيس ومتظاهرين في أدمى احتجاجات شهدتها نيكاراغوا منذ انتهاء حربها الأهلية عام 1990.

وعرض التلفزيون المحلي مشاهد لشوارع مهجورة في نيكاراغوا وكثير من باقي مناطق البلاد في حين حضر أورتيجا ومعاونوه مسيرة تقليدية في مدينة ماسيا المعقل الأسطوري الثوري والتي شن منها المتمردون هجوما على الدكتاتور أناستاسيو سوموزا عام 1979.

وقال أورتيغا في تصريحات مقتضبة إنه يأسف لهذه الأزمة وعرض إجراء محادثات مع المعارضين لحكومته.

وأضاف في الوقت الذي وقف أنصاره بجواره “أدعو (المحتجين) إلى إنهاء المواجهة وأن نتحد جميعا لمنح الشعب السلام الذي تحتاجه نيكاراغوا”.

وهذه ثالث فترة رئاسة على التوالي لأورتيجا ومن المقرر أن تنتهي في 2021.

وذكرت تقارير لوسائل إعلام محلية أن بعض الطلاب تحصنوا يوم الجمعة داخل جامعة نيكاراغوا الوطنية المستقلة بالعاصمة في الوقت الذي أطلقت فيه جماعات شبه عسكرية مؤيدة لأورتيغا النار على المبنى من الخارج.

ولم يُعرف عدد المصابين في الجامعة.

ودعا ممثلو منظمات المجتمع المدني إلى إجراء انتخابات مبكرة لإنهاء هذا المأزق في حين رفض وزير خارجية نيكاراغوا دينيس مونكادا هذا الاحتمال خلال جلسة لمنظمة الدول الأمريكية بواشنطن.

وقال “لايمكنكم دعم مؤسسات البلد ولا يمكنكم دعم ديمقراطيته بانتهاك دستوره.. وفرض إرادة جماعات تسعى لتغيير نظام الحكم”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة