سياسي لبناني يشيد باستقالة وزراء المعارضة من الحكومة

الأربعاء ١٢ يناير ٢٠١١ - ٠٣:٣٨ بتوقيت غرينتش

اعتبر رئيس حزب الاتحاد اللبناني عبدالرحيم مراد ان موضوع استقالة وزراء المعارضة من الحكومة جاء متأخرا وكان المفروض ان تستقيل هذه الحكومة خلال الـستةاشهر الماضية بعد ان وصلت الى طريق مسدود فيما يتعلق بالقضايا الاستراتيجية الرئيسية المطروحة على الساحة . واشار مراد في مقابلة خاصة مع قناة العالم الاخبارية مساءالاربعاء الى موضوع المحكمة الدولية والقرار الظني التابع لها وقال : ان الولايات المتحدة حريصة على المحكمة اكثر من الحريري نفسه واكثر من السعودية وهي صاحبة الدم, فالغاية الاميركية ليس دم رفيق الحريري بل ضرب استقرار لبنان والمنطقة ودور اميركي للضغط على سوريا وايران ولبن

اعتبر رئيس حزب الاتحاد اللبناني عبدالرحيم مراد ان موضوع استقالة وزراء المعارضة من الحكومة جاء متأخرا وكان المفروض ان تستقيل هذه الحكومة خلال الـستة اشهر الماضية بعد ان وصلت الى طريق مسدود فيما يتعلق بالقضايا الاستراتيجية الرئيسية المطروحة على الساحة .


واشار مراد في مقابلة خاصة مع قناة العالم الاخبارية مساء الاربعاء الى موضوع المحكمة الدولية والقرار الظني التابع لها وقال : ان الولايات المتحدة حريصة على المحكمة اكثر من الحريري نفسه واكثر من السعودية وهي صاحبة الدم, فالغاية الاميركية ليس دم رفيق الحريري بل ضرب استقرار لبنان والمنطقة ودور اميركي للضغط على سوريا وايران ولبنان من اجل ان يسيروا في مشاريع معينة تتعلق بالقضية الفلسطينية خدمة لحليفة اميركا اسرائيل .


وتابع : ان المحكمة مهيمن عليها من قبل الولايات المتحدة وان واشنطن تريد استهداف من قاوم العدو الصهيوني وتصفية الحساب مع المقاومة اللبنانية عبر المحكمة لان الطرق الاخرى ومنها العسكرية للنيل من المقاومة قد فشلت .


واضاف : لقد اعترف رئيس الحكومة بوجود شهود زور في قضية اغتيال رفيق الحريري لكن عندما طالبت المعارضة باحالة ملف شهود الزور الى المجلس العدلي رفض رئيس الحكومة ذلك ولذلك ليس من الصحيح اتهام وزراء المعارضة بانهم قلبوا الطاولة .


وفي تصريح مماثل قال وزير الدولة المستقيل عن الحكومة اللبنانية يوسف سعادة : في تقديرنا ان الحكومة اللبنانية اصبحت عاجزة وغير قادرة على انتاج حل سياسي يحمي البلد من خطر فتنة نشعر فيها نتيجة المحكمة الدولية المسيسة وقد ارتأينا ان نستقيل من هذه الحكومة لتاتي حكومة جديدة تستطيع حل الامور .


واضاف : هناك انقسام سياسي في لبنان ليس خافيا على احد وكان هناك مسعى سوري سعودي للوصول الى حل يحمي البلد لكن فريق الموالاة رفض الدخول في هذا الحل نتيجة ضغوطات اميركية او غيرها وبالتالي علينا اليوم ان نحتكم الى الدستور .


وفي تصريح مماثل ايضا اعتبر النائب عن كتلة المستقبل النيابية (الموالاة) خالد زهرمان : ان المعارضة قد قلبت الطاولة وقطعت كل سبل الحوار وهذه خطوة خطيرة بالنسبة للوضع الداخلي مع الاخذ بعين الاعتبار المشاكل التي تعتري سبيل تشكيل حكومة اخرى .

fz-12-21:08

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة