بالفيديو...جدل في بريطانيا بعد تغير الرأي العام بشأن البركسيت

الأربعاء ١٥ أغسطس ٢٠١٨ - ١٢:٠٦ بتوقيت غرينتش

تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ضغوطا متزايدة، في ظل رفض قواعد شعبية للمحافظين خطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي. وقد تزامن هذا مع تهجم وزير الخارجية المستقيل بوريس جونسون على إدارتها للملف، والذي دفع باريس إلى التأكيد على أن بقاء بريطانيا في الاتحاد أمر مرحب به.

العالم - خاص بالعالم 


وينتظر البريطانيون حسم الجدل حول الخروج من الاتحاد الأوروبي.. لكنه سرعان ما يزداد حدة باستطلاعات بعضها للقراء.. تؤكد تغيرا ملحوظا في التوجه العام نحو تأييد البقاء.. 

آخر استطلاع رأي أجراه مركز البحوث يوغوف.. أظهر الغلبة للتأييد في أكثر من مائة وعشر داوائر انتخابية.. كان ناخبوها غداة الاستفتاء يحتفلون بخيار الخروج.. 

وقال ألان ويجر  المتخصص في الشأن البريطاني والاوروبي أن "بريطانيا في أوروبا متغيرة و طريقة هذا الاستطلاع هي نفسها التي اعتمدها المعسكر المؤيد للخروج في ألفين وستة عشر، وهي تتمتع بذات المصداقية وتعكس استطلاعات مشابهة منذ الاستفتاء".

بوريس جونسون المستقيل من الحكومة مؤخرا.. أحد المتأثرين بهذا التحول في التوجه العام للدوائر الانتخابية.. وفقا لهذا الاستطلاع المرجحِ أن ينتقده المتحمسون للخروج.. 

وأكد ألان ويجر بأنه "يمكن أن يتعرض جونسون للضغط بحكم دائرته الانتخابية القريبة من لندن، لاسيما بالنسبة لشخص مثله يصر على أن بريكسيت أمر واقع لا محالة، فوضعه سيتسم بشيء من التعقيد كما يظهر الاستطلاع". 


ويعزز الاستطلاع الأخير موقف الحالمين بوقف مسار الخروج.. فبريكسيت بالنسبة لوزير مستقيل بسبب خطة تيريزا ماي.. لن يجعل بريطانيا تلك الجنة التي وُعد بها الناخبون.. 

ويقول الوزير السابق فيليب لي إن الكلمة الأخيرة ينبغي.. أن تكون للشعب في تصويت جديد على خطة الخروج.. يكون فيه البقاء في الاتحاد الأوروبي خيارا قائما بذاته..

يراهن المؤيدون للبقاء على استطلاعات الرأي، كونها تعكس تفاعل البريطانيين مع انسداد أفق المفاوضات، لكن حسم طريقة الخروج سيكون هنا في البرلمان لا شعبيا، تقول تيريزا ماي. 

التفاصيل في الفيديو المرفق....

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة