الرئاسة التركية: الوضع الاقتصادي بدأ في التحسن

الرئاسة التركية: الوضع الاقتصادي بدأ في التحسن
الأربعاء ١٥ أغسطس ٢٠١٨ - ١٢:٥١ بتوقيت غرينتش

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، الأربعاء، إن الوضع الاقتصادي للبلاد بدأ يتحسن اعتبارا من أمس، "ونتوقع استمرار ذلك".

العالم - تركيا

وأضاف قالن، في مؤتمر صحفي بأنقرة: "نتوقع استمرار تعافي الوضع الاقتصادي خلال الأيام المقبلة، بالتزامن مع التدابير التي ستتخذها مؤسساتنا المعنية". 

وأشار إلى أن بلاده تنتظر حل المشاكل العالقة بأسرع وقت ممكن، مؤكدا على ضرورة احترام الولايات المتحدة عمل القضاء التركي لتحقيق ذلك.

وتشهد تركيا في الآونة الأخيرة حربا اقتصادية من جانب قوى دولية في مقدمتها الولايات المتحدة؛ ما تسبب في تقلبات بسعر صرف الليرة.

وتابع قالن: "تركيا لا ترغب في خوض حرب اقتصادية، غير أنها لن تقف مكتوفة الأيدي في حال وقوع أي هجوم ضدها".

وأكد أن التقلبات الأخيرة في سعر صرف الليرة مقابل العملات الأجنبية، لا علاقة لها ببنية الاقتصاد التركي وهيكليته؛ فما حصل ناجم عن "التدابير والمواقف الأمريكية غير المنطقية".

وأضاف أن "تلك التقلبات ما هي إلا حرب اقتصادية وحملة نفسية ومحاولة تشويه صورة الاقتصاد التركي".

ولفت إلى أنه بفضل التدابير التي اتخذتها مؤسسات الدولة التركية ووزارة الخزانة المالية والبنك المركزي ومن ورائهم حكمة المواطنين الأتراك، بدأت الأوضاع الاقتصادية في البلاد بالتحسن اعتبارا من الثلاثاء.

وأكّد أن بنية الاقتصاد التركي قويةً، والبنية التحتية لقطاع البنوك صلبة ومتينة، وأن تركيا واحدة من أفضل بلدان العالم في هذا القطاع.

وأوضح أيضاً أن تركيا تمتلك البيئة المناسبة للاستثمار، وأنّ كافة الأوساط الاقتصادية تؤكد بأن نتائج الحرب الاقتصادية المعلنة ضد تركيا ستلحق الضرر بالاقتصاد العالمي.

وتابع قائلا: "تركيا على وشك تحويل الأزمة الراهنة إلى فرصة يمكن الاستفادة منها، والخطوات التي اتخذت في هذا الاتجاه مؤشر على ذلك، سنظل ملتزمين بقواعد السوق الحرة".

وعن الوضع الأمني في شمال سوريا، قال قالن إن عناصر "ب ي د/ي ب ك" بدأوا بالانسحاب من منطقة منبج السورية ومحيطها، وما ننتظره هو انسحابهم إلى شرقي نهر الفرات بشكل كامل.

وفي سياق آخر، أعلن قالن أن الرئيس رجب طيب أردوغان سيجري اليوم اتصالا هاتفيا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وغدا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة