اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية في مقهى

اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية في مقهى
الجمعة ٣١ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٣:٣٨ بتوقيت غرينتش

أفادت مصادر أمنية محلية بمقتل رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية، ألكسندر زاخارتشينكو، بتفجير استهدف اليوم الجمعة في مقهى وسط مدينة دونيتسك.

العالم - اوروبا

وأوضحت المصادر في حديث لوسائل الإعلام بينها الوكالات الروسية أن زاخارتشينكو فارق الحياة في أحد مستشفيات دونيتسك إثر تعرضه لإصابة فتاكة جراء تفجير هز مقهى "سيبار" وسط المدينة.

كما قال مصدر عسكري لوكالة "سبوتنيك" إن زاخارتشينكو قتل، بتفجير في مقهى "سيبار" وسط مدينة دونيتسك.

وأضاف المصدر أن وزير الدخل والضرائب تيموفييف قد أصيب أيضا في الانفجار.

وأكد النائب في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد، فلاديسلاف بيرديتشيفسكي، المعلومات حول مقتل رئيس الجمهورية بتفجير داخل مقهى.

وقال بيرديتشيفسكي للصحفيين "قتل رئيس جمهورية دونيتسك جراء تفجير في مقهى سيبار".

كما أفاد مراسل وكالة "سبوتنيك" أنه قد تم تطويق المنطقة التي حصل فيها الانفجار. كما أن الأجهزة الأمنية وفرق الانقاذ تعمل هناك.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن الديوان الرئاسي لجمهورية دونيتسك أكد مقتل زاخارتشينكو نتيجة عمل إرهابي ويحذر من إمكانية تأثير ذلك بشكل سلبي على عملية مينسك.

ويشار إلى أن ألكساندر زاخارتشينكو ولد في 26 يونيو من عام 1976 في مدينة دونيتسك. 

وتخرج مع مرتبة الشرف من كلية دونيتسك الصناعية للأتمتة الصناعية، وتخصص في مجال التعدين الكهروميكانيكي، حيث درس في معهد القانون التابع لوزارة الشؤون الداخلية في دونيتسك.

بدأ مسيرته المهنية في العمل ميكانيكيا، ثم انخرط في أنشطة تنظيم المشاريع المتعلقة بصناعة وانتاج الفحم.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة