أحدث موقف لبومبيو حول العملية العسكرية المرتقبة في إدلب

أحدث موقف لبومبيو حول العملية العسكرية المرتقبة في إدلب
الجمعة ٣١ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٤:٥٨ بتوقيت غرينتش

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن واشنطن تعتبر العملية العسكرية المرتقبة ضد الإرهاب في محافظة إدلب التي تخطط لها الحكومة السورية تصعيدا للنزاع الخطير أصلا في البلاد.

العالم - سوريا 

وغرد بومبيو على حسابه في "تويتر" اليوم الجمعة: "يدافع (وزير الخارجية الروسي) سيرغي لافروف عن الهجوم السوري - الروسي على إدلب.. وتعتبر الولايات المتحدة هذا (الحملة) تصعيدا للنزاع الخطير أصلا".

وأضاف بومبيو في تغريدة ثانية أن "3 ملايين من السوريين الذين قد اضطروا إلى مغادرة ديارهم وموجودين حاليا في إدلب، سيعانون من هذا العدوان.. إنه ليس جيدا، فالعالم يراقب الوضع".

ويأتي هذا التصريح من البيت الأبيض على خلفية تحضير الحكومة السورية وحلفائها لإطلاق عملية عسكرية ضد الإرهاب في محافظة إدلب، التي تعتبر المعقل الأخير للجماعات المسلحة وعلى رأسها تنظيم "جبهة النصرة" الارهابي في سوريا، وهي إحدى مناطق خفض التصعيد الأربع بالبلاد.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال في تصريحاته الأخيرة إنه لا بد من القضاء على الإرهاب في إدلب، مع مراعاة سلامة المدنيين في المنطقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة