أميركا تعتبر عزم سوريا تحرير ادلب تصعيدا للصراع

 أميركا تعتبر عزم سوريا تحرير ادلب تصعيدا للصراع
السبت ٠١ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥١ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يوم الجمعة إن الولايات المتحدة تعتبر هجوم الجيش السوري لتحرير اراضيه من الجماعات الارهابية في محافظة إدلب تصعيدا للصراع السوري.

العالم - سوريا

وحسب (رويترز)، قال بومبيو في تغريدة على تويتر: "الولايات المتحدة تعتبر هذا تصعيدا لصراع خطير بالفعل".

ووجه بومبيو أيضا انتقادات لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لدفاعه عن عزم سوريا تحرير اراضيها، حيث تمثل محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها الجيب الرئيسي الأخير للجماعات الارهابية.

وكان لافروف قد قال يوم الجمعة إن الحكومة السورية لديها كامل الحق في ملاحقة المتشددين وطردهم من إدلب وإن ثمة محادثات مستمرة بشأن إقامة ممرات إنسانية هناك.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن ممثل الولايات المتحدة الخاص الجديد بشأن سوريا جيمس جيفري سيسافر إلى الكيان الإسرائيلي والأردن وتركيا من اليوم السبت إلى الثلاثاء في أول رحلة رسمية له إلى الخارج.

وأضافت الوزارة في بيان أن جيفري ووفده سيناقشون تصريحات روسية عن خطط دولية لشن هجوم بالأسلحة الكيماوية في سوريا.

ودعت الأمم المتحدة يوم الخميس روسيا وإيران وتركيا إلى الحيلولة دون اندلاع معركة في إدلب.

من جهته، قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم بعد محادثات مع لافروف في موسكو يوم الخميس: "نحن في الخطوة الأخيرة لإنهاء الأزمة في بلادنا وتحرير كامل أراضينا من الإرهاب"، فيما نسبت إليه الوكالة العربية السورية للأنباء قوله "أؤكد أننا لا نمتلك أسلحة كيميائية ولا يمكن أن نستخدمها".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة