شاهد: لماذا معركة ادلب محسومة مسبقاً؟

السبت ٠١ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠١ بتوقيت غرينتش

اكد الباحث السياسي سمير حسن، ان مفهوم الحرب يعني الطحن، الا في سوريا كان هناك منتج يعمل بالتوازي مع الحسم العسكري وهو التسويات، ورأى ان اغلب المجموعات المسلحة السورية المحلية تميل الى التسويات في حال عزل او فرز المجموعات الاجنبية التي كانت وفدت الى سوريا.

العالم - خاص العالم

وقال حسن في حوار مع العالم في برنامج "مع الحدث": ان الدولة السورية منذ اليوم الاول كان لديها وعزم واصرار على ان تأخذ هذه  المعركة حتى النهاية، مشيراً الى انه ما يجري الان في ادلب بالرغم من كل الضجيج الاعلامي هي معركة تكتيكية وليست استراتيجية.

واعتبر حسن، ان تجمع الجماعات المسلحة في ادلب يسهل عملياً المهمة عسكرياً، بعد ان كانت منتشرة في كل جغرافيا سوريا وكان هناك حوالي 500 نقطة اشتباك مع الجيش السوري وحوالي 70 جبهة مفتوحة، موضحاً ان كل هذا كان يؤخر تحشيد قوة كبيرة الى محافظة او مدينة، مشيراً الى انه بالمعنى الاستراتيجي فان معركة ادلب منتهية في كل الاحوال خاصة بعد فرز بعض المجموعات ليتم استصلاحها او اعادتهم الى ممويليها.

للمزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق اعلاه..

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة