بالفيديو.. ماوراء كواليس قطع مساعدات أميركا للأونروا

السبت ٠١ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٢٠ بتوقيت غرينتش

الشعب الفلسطيني بات محاربا حتى بمأكله ومشربه وتعليمه، الإدارة الأميركية اعلنت انها لن تُموّل بعد اليوم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين أونروا، متّهمة الوكالة الأممية بأنها منحازة بشكل لا يمكن إصلاحه.

العالم - فلسطين 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت، انه عندما قامت واشنطن بمساهمة قدرها ستين مليون دولار في الشهر الاول من العام الجاري، قالت الادارة الاميركية وقتها انها لا تعتزم تحمّل النسبة غير المتكافئة مطلقاً من أعباء تكاليف الأونروا، متهمةً الأونروا بأنها تزيد إلى ما لا نهاية وبصورة مضخّمة أعداد الفلسطينيين الذين ينطبق عليهم وضع اللاجئ. مشيرة الى ان الأونروا تقول إنها تقدم خدماتها لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني معظمهم أحفاد من هربوا من فلسطين خلال حرب عام ثمانية واربعين.

المتحدث باسم السلطة الفلسطينية نبيل ابو ردينة، اكد ان هذه الإجراءات الاميركية المتلاحقة هي اعتداء سافر على الشعب الفلسطيني وتحد لقرارات الأمم المتحدة. وشدد على انه لم يعد للإدارة الاميركية أي دور في المنطقة وهي ليست جزءا من الحل. أن الأونروا باقية ما بقيت قضية اللاجئين.

اما المتحدث باسم حركة حماس سامي ابو زهري، فقد اكد ان القرار الاميركي يهدف إلى شطب حق العودة ويمثل تصعيدا خطيرا ضد الشعب الفلسطيني.

الاونروا بدورها عبرت عن اندهاشها من القرار الاميركي، نافية الاتهامات التي وجهت اليها.

مراقبون اكدوا ان قرار واشنطن جاء لتصفية القضية الفلسطينية بشكل كامل وخصوصا حق العودة. واعتبروا ان اسقاط هذا الحق هو احد الاهداف الاساسية لصفقة ترامب، التي يريد من خلالها تهويد فلسطين ككل وتسليمها للاحتلال على طبق من ذهب وانكار حق اهلها بالعودة اليها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة