بريطانيا والاتحاد الاوروبي ضدقرار أمريكا حول الاونروا

الأحد ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٩ بتوقيت غرينتش

دعا الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة الى إعادة النظر في قرارها القاضي بوقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا.

العالم - فلسطين 

انتقادات دولية ومحلية للقرار الاميركي بقطع التمويل عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا التي تقدم خدمات صحية وتدير مدارس تضم مئات آلاف الأطفال الفلسطينيين في الأراضي المحتلة والأردن ولبنان وسوريا.

وقال الناطق باسم الأونروا كريس غونيس:"هذه الخطوة ستؤثر على ملايين الأشخاص بما في ذلك بعض أكثر المحرومين والمهمشين على هذا الكوكب. مليون وسبعمئة الف شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي، مليون منهم في غزة - كلهم الان مهددون بسبب القرار. انه امر مؤسف للغاية".

الاتحاد الأوروبي حث واشنطن على إعادة النظر في ما وصفه قرارها المؤسف بوقف تمويل الوكالة وشدد على أهمية مواصلة الدعم الدولي لها. كما اعتبر إن القرار الاميركي يخلف فجوة كبيرة لكنه اكد انه سيواصل العمل على كيفية ضمان مساعدات مستديمة للفلسطينيين.

بريطانيا اعلنت بدورها انها ستواصل دعمها للوكالة واعتبرتها قوة ضرورية في المنطقة لتحقيق الاستجابة الانسانية فيما طالبت الامم المتحدة بتمويل فوري للوكالة محذرة من كارثة في غزة.

من جهة اخرى كشفت القناة الاسرائيلية الثانية عن اشتراط الولايات المتحدة دعمًا عربيًا ماليًا للاونروا لإعادة النظر في التفويض الممنوح للوكالة. وذكرت أن واشنطن أبلغت "إسرائيل" أنها ستسمح لدول الخليج الفارسي هذا العام بدفع الأموال للأونروا لكنها تنوي القضاء على الوكالة لاحقًا بشكل كامل كأداة لتخليد قضية اللاجئين على حد تعبيرها.

وتعاني الوكالة الأممية من أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد قرار أمريكي، قبل أشهر، بتقليص المساهمة المقدمة لها خلال العام الجاري.

وقال المتحدث باسم اونروا في غزة، عدنان ابو حسنة:"العجز المالي كبير وغير مسبوق ويقدر بـ217 مليون دولار. ما نملكه من تمويل يكفي فقط حتی نهاية شهر سبتمبر القادم".

لكن وكالة اونروا اكدت أنّ قرارَ واشنطن لا يَعني انتهاءَ عملها واكدت انها وضعت سياسة مضادة مشيرة الى انها أطلقتْ حملةً غيرَ مسبوقةٍ لحشدِ مواردَ ماليةٍ جديدة وإضافية من الدول المتبرعة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة