إطلاق نار بين قوات أيزيدية والجيش العراقي في سنجار

إطلاق نار بين قوات أيزيدية والجيش العراقي في سنجار
الأحد ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٥ بتوقيت غرينتش

وقع اطلاق نار بين وحدات "مقاومة سنجار" وهي قوة إيزيدية والجيش العراقي في قرية تقع إلى الغرب من مركز قضاء سنجار شمالي مدينة الموصل نتيجة للخلاف على سيارات غير مسجلة ونصب نقطة سيطرة، أسفر عن اشتباكات مسلحة.

العالم - العراق

وأكد قائممقام سنجار بالوكالة، فهد حامد، ان "الجيش العراقي طلب من وحدات مقاومة سنجار رفع نقطة السيطرة، وطلب من تلك الوحدات تقديم أوراق ولوحات لسيارات وحدات مقاومة سنجار التي تمر عبر نقاط التفتيش التابعة للجيش العراقي، فأدى ذلك إلى توتر بين الجانبين ومشادات أسفرت عن تبادل لإطلاق النار، لكن المواجهة لم تؤد إلى سقوط جرحى أو قتلى".
وأضاف قائممقام سنجار بالوكالة أن تبادل إطلاق النار قد توقف، وأن هناك مساعي من قبل الجهات العليا من الجانبين لتهدئة الوضع وتجاوز التوتر".
وتاتي الحادثة بعد استهداف المشرف العام على القوات التابعة لحزب العمال الكردستاني في سنجار، زكي سنجاري، من قبل الطيران التركي ومصرعه في 15 آب المنصرم، وبدأت العلاقات بين مسلحي وحدات مقاومة سنجار وقوات الجيش العراقي في سنجار تمضي باتجاه التأزم.
وكان عضو مجلس الإدارة الذاتية لسنجار التابعة لحزب العمال الكردستاني، حربو خضر، قد اتهم القوات العراقية، في تصريح سابق، بتقديم معلومات ساعدت على استهداف زكي سنجاري، وقال "الأمر تجاوز مرحلة الشك، كنا نعود من مراسم جرت في كوجو، وكانت كافة القوات العراقية حاضرة هناك، لا شك في أنهم هم الذين زودوا تركيا بالمعلومات، وهذا هو سبب صمتهم إلى الآن وعدم إظهار أي موقف من جانبهم".حسب قوله.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة