للمرة الأولى.. السعوديات يخضن رحلة توصيل أبنائهن للمدارس

للمرة الأولى.. السعوديات يخضن رحلة توصيل أبنائهن للمدارس
الأحد ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٠ بتوقيت غرينتش

انتظرت السيدات في السعودية، الأحد، الموافق أول يوم دراسي للعام الجديد، لتكون خلف مقود السيارة لإيصال أطفالها إلى المدارس لأول مرة في تاريخ المملكة؛ بعد 10 أسابيع من قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة لأول مرة منذ عقود في السعودية.

العالم - السعودية

ويعد الأحد، هو اليوم الأول خلال هذا العام الدراسي الذي سيكون بإمكان الأمهات اصطحاب أبنائهن من الطلاب والطالبات إلى مدارسهم، وسيتاح لهن فرصة استكمال دورهن في رعاية الأبناء وإيصالهم إلى المدارس، على عكس الوضع السابق، الذي اعتمد بشكل حصري على الآباء فقط في قيادة السيارة.

إضافة إلى الطلاب، سيتغير نظام توصيل المعلمات الإناث أيضا، حيث سيشهد هذا العام بداية نهاية مسلسل حافلات المعلمات، التي كانت رحلاتهن كل صباح عنوانا للخوف والقلق مع انتقالهن الجماعي إلى المدارس البعيدة عن مقار سكنهن، وتهور بعض السائقين الذي كان ينتهي أحيانا بحوادث مفجعة.

وبحسب الصحف المحلية في المملكة، فإن إدارات المرور في السعودية لن تفرض أي احتياطات استثنائية سوى ما جرت عليه العادة من عمليات التنظيم ضمن خططها التقليدية.

وستطوي قيادة السيدات لمركباتهن تاريخ طويل في السعودية من عناء ومشقة بداية كل عام دراسي في البحث عن سائق أجنبي يقوم بهذه المهمة في حال تعثر وجود شخص ذكر للقيام بالمهمة لكل أسرة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة