عباس يؤكد موافقته على مقترح تبادل الأراضي!

عباس يؤكد موافقته على مقترح تبادل الأراضي!
الأحد ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٧ بتوقيت غرينتش

أبدى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن موافقته لعرض قدمته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب له، وهو إقامة كونفدرالية مع الأردن، إضافة إلى تبادل الأراضي.

العالم - فلسطين
وأكد عباس خلال لقائه بوفد صهیونی، اليوم الأحد، في مكتبه برام الله أن الخطة السياسية الجديدة تم تقديمها من قبل جاريد كوشنير صهر ترامب، والمبعوث الأميركي لعملية السلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، خلال زياراتهم السابقة لرام الله.
وتتضمن صفقة ترامب، تبادل أراض بنسبة متساوية. وكان عضو اللجنة المركزية في حركة فتح عزام الأحمد قال إن الحديث عن "تبادل الأراضي" لحل القضية الفلسطينية كان ولا يزال مطروحا ومعروضا منذ اتفاق أوسلو. 
وقال عباس: "أبديت موافقة على هذا العرض الأمريكي، ولكن اشترطت أن يكون ثلاثي، بمعني وجود الإسرائيليين كطرف ونحن الفلسطينيين، والأردنيين (..) كذلك وافقت على تبادل الأراضي".
ومنذ تولي دونالد ترمب منصب الرئاسة الأمريكية، بدأ باتخاذ عدد من القرارات التي تضعف القضية الفلسطينية، كان أولها اعتبار القدس عاصمة للاحتلال، ووقف تمويل بلاده لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا".
ودرج خلال الفترة الماضية مصطلح "صفقة القرن" وهي خطة جديدة للرئيس الأمريكي لحل القضية الفلسطينية، ولكن الغموض لا زال يحيط بكامل ملامح هذه الخطة.
ويعتبر صهر ترامب كوشنير عراب صفقة ترامب،  وأحد أعضاء فريقه غرينبلات المبعوث الخاص، وهو يهودي أرثوذكسي عمل محامياً في مجال العقارات وكان مقربا لترمب منذ عقود.
وتتمحور  فكرة "تبادل الأراضي"، التي أبدى عباس موافقته عليها، على ضم القرى الفلسطينية داخل الارضي المحتلة، دون أراضيها الزراعية، بالإضافة إلى مناطق في صحراء النقب إلى الدولة الفلسطينية، وبالمقابل ضم المستوطنات الرئيسية المقامة داخل حدود 1967، إلى مناطق المحتلة. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة