ساعة الحسم الاخيرة..من سيشكل "الكتلة الاكبر" بالعراق؟

الإثنين ٠٣ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٣ بتوقيت غرينتش

اكد مراسل قناة العالم ان النواب العراقيين الجدد انجزوا حتى الساعة مرحلتين مهمتيمن من مهامهم الدستورية، في حين اعلن احمد الجبوري وطلال الزوبعي ترشحهما لمنصب رئيس البرلمان.

العالم - العراق

وتتجسد المهمة الاولى بافتتاح جلسة البرلمان الاولى حسب المدة الدستورية فيما المهمة الثانية بدخول النواب الى القاعة الرئيسية للمجلس لادائهم اليمين الدستورية بالاضافة الى ترأس هذه الجلسة من قبل اكبر الاعضاء سنا.

واضاف مراسل العالم الى انه لا تزال السجالات والمدولات الضبابية مستمرة حول الاعلان بشكل رسمي عن الكتلة البرلمانية الاكبر، نمضيفا ان المحور الأول الذي يمثله "سائرون" و"النصر" والحكمة" وعدد اخر من الكتل يعتمد في طريقة حسابه على التحالفات المسجلة لدى مفوضية الانتخابات فيما ان المحور الثاني الذي يضم "الفتح" و" دولة القانون" و"الحوار الوطني" يعتمد طريقة الحساب على عدد النواب انفسهم، مشتندا بذلك الى ان عدد من النواب قد انسحبوا من تحالفاتهم التي ينتمون اليها وانضموا الى كتلة "البناء".

وتابع مراسلنا الى انه تم تحويل مسألة اعلان الكتلة الاكبر الى المحكمة الاتحادية للبت في اي المحورين يشكل الكتلة الاكبر وهل سيتم احستاب الكتلة الاكبر نسبة الى عدد الكيانات التي تنتمي اليها او نسبة الى عدد النواب المشاركين فيها.

واضاف مراسل العالم بانه عدد من نواب تحالف النصر انشقوا عن تحالفهم وانضموا الى تحالف دولة القانون، موضحا ان رئيس مجلس النواب رفع جلسة البرلمان لمدة ساعة لاتاحة فرصة للتداول والتشاور.وقال مراسلنا انه من الرمجح ان تبقى الجلسة مفتوحة لبعض الوقت كي لا يخسر النواب محاولة مهمة لتشكيل الرئاسات الثلاث.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة