شاهد.. البصرة المتسممة تنتفض من جديد

الثلاثاء ٠٤ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٩ بتوقيت غرينتش

علی وقع أزمة تلوث المياه وتدني الواقع الخدمي في البصرة، خرج الألاف من أهالي المحافظة في مسيرات حاشدة، للمطالبة بالاسراع في معالجة الأزمة منتقدين عدم تنفيذ الوعود الحكومية في توفير الخدمات وفرص العمل.

العالم - مراسلون

وقال أحد المتظاهرين لقناة العالم: "اذا لم يتوفر للشعب الماء والاكل فماذا علی الشعب ان يفعل؟ هؤلاء الشبان خرجوا يتظاهرون دفاعاً عن عوائلهم. فقد امتلأت مستشفی الفيحاء من مرضی يعانون حالات تسمم واسهال".

وقال متظاهر آخر: "لم تحقق الحكومة وعودها، لم تخصص رواتب للمواطنين، لم تعمل علی تحلية مياه شط العرب ومياه هذا الشط أصبحت سامة وقاتلة وتحمل كبريت ونفايات نووية".

ومع تصاعد حدة الاحتجاجات الغاضبة، أعلنت حكومة البصرة المحلية عدداً من أقضية ونواحي المحافظة، مناطق منكوبة، مهددة باعتصام مفتوح والنزول مع المتظاهرين في حال عدم استجابة الحكومة الاتحادية لمطالب المحافظة.

وقال عضو مجلس محافظة البصرة، الشيخ أحمد السليطي:"تم اعلان بعض مناطق محافظة البصرة، مناطق منكوبة وفق قانون الدفاع المدني رقم 44 لسنة 2013 كي نرتب الاثار علی هذا القانون، لزيادة الجهد وحث الجهود الممكنة لمعالجة هذه الازمة والتغلب عليها وعلی تداعياتها".

وقال عضو مجلس محافظة البصرة، غانم حميد:" كحكومة محلية لانملك اموال والقرارات التي نصدرها لايتم استجابتها من قبل الحكومة الاتحادية. لذا نحن أمام أزمة حقيقة وقد ندعوا الی اعتصام مفتوح كحكومة وشعب للخلاص من هذه الازمة.

وتصادت الاحتجاجات المطلبية في البصرة بعد أيام من تسجيل المحافظة أکثر من 18 ألف حالة مرضية نتيجة تلوث المياه.

ويری مراقبون ان اجراءات الادارة المحلية والحكومة لاتتناسب وحجم المشاكل التي تعيشها البصرة خاصة مع تحذير الجهات الصحية من ظهور حالات وبائية نتيجة تلوث مياه المحافظة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة