البنتاغون يحتاج 20 مليار دولار لتطوير سلاح فرط صوتي.. والسبب؟

البنتاغون يحتاج 20 مليار دولار لتطوير سلاح فرط صوتي.. والسبب؟
الأربعاء ٠٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٠٨ بتوقيت غرينتش

أعلن نائب وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الأبحاث والتصاميم مايكل غريفين، أن البنتاغون يحتاج إلى حوالي 20 مليار دولار لتطوير سلاح فرط صوتي مماثل للنماذج التي تطورها الصين.

العالم - الأميركيتان

وقال غريفين خلال مؤتمر أمني، أمس الثلاثاء، إن الولايات المتحدة كانت تقوم بمثل هذه التصاميم في الماضي، لكنها لم تستخدمها لتطوير السلاح، فيما قام بذلك آخرون، حسب قوله. وأضاف أن الولايات المتحدة يجب أن ترد على ذلك.

وقدر نائب الوزير التكاليف اللازمة بـ "ما لا يقل عن 20 مليار دولار"، مشيرا إلى أن التصاميم الأمريكية تتأخر عن نظيراتها الصينية، حيث تقوم الأخيرة بالتجارب مرة واحدة خلال عدة أشهر، والولايات المتحدة مرة واحدة خلال عدة سنوات.

ولم يكشف غريفين عن مزيد من التفاصيل عن البرامج الأمريكية في مجال الأسلحة الفرط صوتية.

وجدير بالذكر أن الولايات المتحدة تعمل على تطوير منظومة فرط صوتية من نوع "X-51A Waverider" منذ عام 2010. وجرت آخر التجارب لها في عام 2013. وبلغت سرعتها 5.1 ماخ (5400 كيلومتر في الساعة).

ومنذ عام 2013 كانت الولايات المتحدة تخطط لتطبيق تقنيات "X-51" لتطوير صواريخ فرط صوتية ضمن برنامج HSSW للأسلحة الهجومية الفائقة السرعة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة