سجناء "جو" يطالبون بالتحرك لتحسين ظروفهم الإنسانيّة

سجناء
الأربعاء ٠٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٧ بتوقيت غرينتش

قالت عضو منظمة سلام للديمقراطيّة وحقوق الإنسان إبتسام الصائغ إنّه وردتها اتصالات من عدد من سجناء جوّ المركزي يطالبون فيها بالتحرّك من أجل تحسين ظروفهم الإنسانيّة.

العالم- البحرين

الصائغ نقلت عن سجناء جوّ إفادتهم بأنّ التحكم في حقوقهم أصبح رهنًا لأمزجة المناوبين من أفراد إدارة السجن ولا تستند إلى قانون، وحقّ العلاج كمثال يتطلب الكثير من الاهتمام والمراقبة والمحاسبة؛ فالسجين ينتظر لأشهر حتى ينقل إلى العيادة الطبية في السجن، والتي تعطيه مسكنات للألم، وعليه أن ينتظر الكثير حتى ينقل للمستشفى لعرضه على الطبيب المتخصص وإلى أي سبب ممكن أن يتوقف استمرار العلاج أو التوقف عن صرف الأدوية.

وأوضحت الصائغ أنّ المريض السجين لا يصل غالبًا إلى تشخيص، وذلك لأنّه يعدّ مدّعي المرض وليس مريضًا، وهو ما يعدّ استهتارًا في حقّه لضمان العلاج، حيث يوصي القانون الصحيّ بتمكين المريض من الحصول على علاج ذي جودة عالية ويناسب حالته من دون تمييز، وعند ضرورة نقل المريض من المستشفى يجب أنّ يتلقى تفسيرًا وافيًا لأسباب ذلك مع التأكد من وجود مكان مناسب لاستمرار العلاج في مستشفى آخر أو إمكانيّة استمرار العلاج في السجن.

ولفتت إلى أنّ السجناء أكّدوا أنّ القانون لا مكان له في «الجحيم» يقصدون به «سجن جو المركزي»، خاصة أنّ الحالات تتفاقم ومرضى الأمراض الوراثيّة «السكر وضغط الدم والقلب» أوّل الضحايا، فهم يفقدون أوزانهم ويحتاجون للرعاية الصحيّة- حسب تعبيرهم.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة