موسكو: معلومات لندن عن المشتبه بهما في قضية سكريبال لا تعني شيئا

موسكو: معلومات لندن عن المشتبه بهما في قضية سكريبال لا تعني شيئا
الأربعاء ٠٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٧ بتوقيت غرينتش

أعلنت الخارجية الروسية، أن الأسماء والصور التي نشرتها بريطانيا اليوم للمشتبه بهما في محاولة اغتيال العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال "لا تعني شيئا لموسكو".

العالم - أوروبا

وقالت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا للصحفيين: "ظهرت في وسائل الإعلام، تصريحات لمسؤولين بريطانيين فيما يتعلق بالمشتبه بهما في قضية سالزبوري وإميسبوري، مع ربطهما بروسيا.. الأسماء التي نشرت في وسائل الإعلام والصور أيضا لا تعني لنا شيئا".

وأكدت المتحدثة أن التحقيق في الجرائم الخطيرة التي تتحدث عنها بريطانيا باستمرار يتطلب تحليلا دقيقا للبيانات وتعاونا وثيقا.

بيسكوف: روسيا تنتظر معلومات واضحة ومفهومة من بريطانيا حول قضية سكريبال

وقبيل صدور إعلان سكوتلاند يارد بصدد قضية سكريبال، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إن موسكو تنتظر من لندن معلومات واضحة ومفهومة على الأقل حول القضية.

وأضاف، "لدينا توقعاتنا ونأمل أن نسمع على الأقل شيئا مفهوما في هذا الموضوع"، مؤكدا أن "موقف الكرملين لم يتغير، ولا يمكن أن تكون لدينا أي معلومات جديدة، لأن الجانب البريطاني رفض مشاركتنا والتعاون معنا في التحقيق في هذا الحادث".

وأعلن الادعاء البريطاني في وقت سابق، أن لديه أدلة كافية على تورط مواطنين روسيين اثنين، في محاولة اغتيال العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال في شهر مارس الماضي.

وأضاف ممثلو الادعاء أنه تم إصدار مذكرة توقيف أوروبية بحق كل من المدعو ألكسندر بيتروف والمدعو روسلان بوريسوف.

وحسب الادعاء، فإن التهم الموجهة إليهما، تتضمن أيضا محاولة اغتيال ضابط بريطاني.

وفي 4 مارس الماضي، تعرض سيرغي سكريبال (66 عاما) الذي سبق وأدين في روسيا بجرم التجسس لصالح بريطانيا، وابنته يوليا (33 عاما) لتأثير مادة كيميائية مشلّة للأعصاب، حسب الرواية البريطانية.

وزعمت لندن أن التسميم جرى بمادة مركبة في الاتحاد السوفيتي، متهمة روسيا بالوقوف وراء محاولة اغتيال سكريبال وابنته.

ورفضت موسكو بشدة هذه الاتهامات، نافية وجود أي برامج لتطوير المادة السامة المذكورة في الاتحاد السوفيتي، أو في روسيا الحديثة.

المصدر: وكالات

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة