مجلس أعيان البصرة يتهم أحزاباً بالضلوع في إحراق المباني

مجلس أعيان البصرة يتهم أحزاباً بالضلوع في إحراق المباني
الخميس ٠٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠٨ بتوقيت غرينتش

إتهم رئيس مجلس أعيان البصرة محمد الزركاوي أحزاباً حاكمة بالضلوع في حرق المباني للضغط نحو تشكيل الحكومة.

العالم - العراق

وقال الزركاني أمس الأربعاء إن الأزمة الحالية هي بسبب تنصل الحكومات المحلية والإتحادية في وعودها والمشاريع الفاسدة"، لافتاً إلى أن موقف الأجهزة الأمنية وقيادة عمليات البصرة غير صحيحة وغير نافعة وكانت في صف الحكومة المحلية والضحية هو المواطن وأن على الأجهزة الأمنية تحمل مسؤوليتها فيما يجري.
وبيّن أن المتظاهرين ليس لديهم سلاح يذكر ولم يقوموا بأي عنف وما حصل من حرق للمباني الحكومية كانت من قبل مندسين لأحزاب ركبوا موجة التظاهرات المطالبة بحقوق مشروعة"، مؤكداً أن التظاهرات سلمية وما حصل فيها لأصابع خفية وغريبة عن المجتمع البصري الذي يدعو للسلم وملتزم بالقانون ونحن نعارض أي عمليات حرق.
وتابع الزركاني أن كافة الأطياف البصرية تدعو إلى التهدئة إذا حصلت هناك حلول أما قضية التخدير فليس لها مكان بالأزمة والبصرة تحترق بأيادي غريبة تنتمي إلى الأحزاب الحاكمة في سبيل الضغط والإستيلاء على أكبر عدد من الوزارات في الحكومة المقبلة وربما لأجندات خارجية.
وإستدرك أن على رئيس الوزراء حيدر العبادي أن يلتقي بأبناء البصرة الحقيقيين أما جعل البصرة كساحة للتصفية السياسية فسيكون لنا موقف، مبيناً أن الحلول بسيطة وعلى العبادي النظر في طلبات البصرة لأن الأهالي براء من عمليات الحرق للمباني الحكومية وأن المهلة التي أعطيت للحكومة هي لتصحيح المسار.
وأضاف الزركاني: في الأيام المقبلة سنجعل برميل الماء أمام برميل نفط البصرة لأن العبادي غير جاد والحكومة المحلية غير جادة في إيجاد الحلول والكرة الآن في ساحة العبادي وعليه أن لا يتباطئ في وضع الحلول، مطالباً نواب البصرة بإتخاذ قرار صائب بمقاطعة جلسات مجلس النواب ويكونوا إلى جانب المتظاهرين وحقوق المحافظة.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة