شاهد بالفيديو.. إدلب؛ مابين التحذيرات والتحضيرات

الخميس ٠٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٣ بتوقيت غرينتش

تتوالى ردود الافعال الدولية والتحذيرات من هجوم الجيش السوري على محافظة ادلب اخر معقل كبير للجماعات الارهابية في سوريا، وتاتي هذه التحذيرات قبيل انطلاق قمة ثلاثية في طهران تجمع ايران وروسيا وتركيا حول مصير هذه المدينة.

العالم - خاص بالعالم 

تتكثف وتيرة التحذيرات من أي هجوم للجيش السوري على محافظة إدلب في شمال غرب البلاد، آخر معقل للجماعات الارهابية.

بداية من الولايات المتحدة حيث حذر الرئيس دونالد ترامب ان العالم والولايات المتحدة يرصدان تطورات الاوضاع في سوريا مشيرا الى ان إذا وقعت مذبحة فستكون الولايات المتحدة غاضبة جداً.

من جهتها أعلنت تركيا انها تحاول منع الهجوم وذلك قبل قمة ثلاثية في طهران بين روسيا وايران وتركيا حول هذا الملف تعقد الجمعة.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو:"نبذل جهودا مكثفة لمنع الهجمات على إدلب ومنع النظام من انتهاك وقف إطلاق النار. المباحثات مع إيران وروسيا مستمرة، الهجوم على ادلب سيكون كارثياً على سوريا والمنطقة".

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الذي التقی نظيره التركي في أنقرة أعلن ان برلين أيضا تبذل جهودا لمنع هجوم على إدلب وتجنب كارثة إنسانية.

وعرض الوزير تقديم مساعدات انسانية للدول التي تستظيف اللاجئين السوريين في حالة وقوع هجوم شامل علی ادلب.

الموفد الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا من جهته الى تجنب حمام دم في إدلب.

وتسبق هذه التحذيرات قمة حاسمة مرتقبة غدا في طهران حيث يستقبل الرئيس الايراني حسن روحاني نظيريه التركي اردوغان والروسي فلاديمير بوتين مخصصة للوضع في سوريا وتحديد مصير ادلب.

المسلحون في ادلب ورغم الدعم الاميركي اللامحدود في وضع لايحسد عليه، حيث تشهد صفوفهم انشقاقات ربما تسهل من عملية الجيش السوري في استعادة المدينة مهما كانت السيناريوهات المطروحة والتي ستتضح ملامحها ربما بعد قمة طهران.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة