فرنسا تدعو لإجراء الانتخابات في ليبيا ديسمبر المقبل

فرنسا تدعو لإجراء الانتخابات في ليبيا ديسمبر المقبل
الخميس ٠٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:٥١ بتوقيت غرينتش

شدّدت فرنسا خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول ليبيا الأربعاء على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في هذا البلد في 10 كانون الأول/ديسمبر المقبل تنفيذاً للاتفاق الذي تم التوصّل إليه في باريس في أيار/مايو الفائت، مؤكّدة أن إجراء الانتخابات هو السبيل الوحيد لإخراج البلاد من الوضع الراهن.

العالم - ليبيا

وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر "إنّ المضي قدماً في عمليّة التحوّل الديموقراطي في ليبيا هو اليوم أهمّ من أي وقت مضى".

وندّد ديلاتر بأولئك الذين يريدون "تأخير المهل بحجة أنّ الوضع لا يسمح" بإجراء الانتخابات في الموعد المتفّق عليه، مؤكّداً أن "عدوّ ليبيا والليبيين هو الوضع الراهن" الذي يستفيد منه "المهرّبون" وأرباب "الجريمة المنظمة".

وشدّد الدبلوماسي الفرنسي على ضرورة "اعتماد أساس دستوري وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في 10 كانون الأول/ديسمبر"، مشيراً إلى أنّ "الوفاء بهذه الالتزامات أمر ضروري للخروج من حالة الجمود التي لا تؤدي إلا الى انعدام الاستقرار. الليبيين بحاجة لأن يمضوا قدماً وهم يريدون انتخابات".

بدوره شدّد مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة في مداخلة عبر الفيديو على ضرورة الخروج من الوضع الراهن في ليبيا، ولكن من دون أن يأتي على ذكر استحقاق العاشر من كانون الأول/ديسمبر.

وقال سلامة إنّ "الوضع الراهن في ليبيا لا يُحتمل"، مشدّداً على أنّه "من الملحّ إقامة مؤسّسات موحّدة، مدنيّة وعسكريّة".

وخلال النقاش شدّدت دول عدّة، بينها روسيا وبريطانيا، على وجوب التوصّل سريعاً لإعادة توحيد المؤسسات الليبية.

وتتنازع على السلطة في ليبيا الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 سلطتان: حكومة الوفاق الوطني المنبثقة عن عملية رعتها الأمم المتحدة وتعترف بها الأسرة الدولية، وحكومة موازية في الشرق تحظى بتأييد آخر برلمان منتخب.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة