كيم يرغب في تدمير الاسلحة النووية قبل انتهاء ولاية ترامب

كيم يرغب في تدمير الاسلحة النووية قبل انتهاء ولاية ترامب
الخميس ٠٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:١٢ بتوقيت غرينتش

أعرب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون عن رغبته في وضع حد للعداء بين بلاده والولايات المتحدة وتطبيق التفكيك النووي قبل نهاية عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

العالم - أسيا والباسفيك

وأكد كبير مستشاري الأمن الوطني لرئاسة كوريا الجنوبية، جونغ إي-يونغ، الذي زار بيونغ يانغ أمس، أثناء مؤتمر صحفي، أن كيم أعرب عن ثقته الثابتة بترامب، وقال إنه لم يتحدث عنه سلبا لأحد بتاتا.

وقال كيم، حسب المبعوث الكوري الجنوبي، إنه يأمل في وضع حد للعداء المستمر منذ سبعة عقود بين بيونغ يانغ وواشنطن وتطبيق التفكيك النووي عبر تحسين العلاقات بين الدولتين قبل انتهاء ولاية ترامب.

وأشار كيم أثناء الاجتماع إلى أن بلاده اتخذت خطوات "ملموسة ومهمة" في سبيل التخلص من ترسانتها النووية، مشددا على أن بيونع يانغ قد تقدم على المزيد بهذا الاتجاه في حال الرد الإيجابي.

هذا وصرح المتحدث باسم المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية، كيم إي-غيوم، بأن مستشار الأمن الوطني نقل إلى زعيم كوريا الشمالية رسالة من ترامب، موضحا أن سيد البيت الأبيض سبق وطالب نظيره الكوري الجنوبي مون جاي إن، أثناء مكالمة هاتفية بينهما، بأن يوصل هذه الرسالة ويصبح "رئيسا للمفاوضين".

في المقابل، طلب كيم من المبعوث الكوري الجنوبي نقل رده إلى الجانب الأمريكي أيضا، حسب المتحدث.

من جانبه، شكر ترامب زعيم كوريا الشمالية على تصريحاته، وذكر على حسابه في "تويتر": "يعلن كيم جونغ أون عن ثقته الثابتة بالرئيس ترامب.. شكرا لك أيها الرئيس كيم، سننجح معا في تحقيق هذا الهدف!".

وجاء هذا الانفراج بعد تعثر المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ في الشهرين الأخيرين بخصوص إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، وذلك بعد لقاء قمة جمع ترامب وكيم في سنغافورة 12 يونيو الماضي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة