شهيد وعشرات الاصابات بقمع الاحتلال مسيرة العودة

شهيد وعشرات الاصابات بقمع الاحتلال مسيرة العودة
الجمعة ٠٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١١ بتوقيت غرينتش

استشهد شاب فلسطيني عصر اليوم، بقمع الاحتلال الإسرائيلي، بالقنابل الغازية والرصاص المتظاهرين شرق قطاع غزة بينما اصيب عشرات أخرين بجروح.

العالم - فلسطين المحتلة

وتوافد آلاف الفلسطينيين، إلى مخيمات العودة المنتشرة على تخوم شرق قطاع غزة، للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ24 من مسيرة العودة الكبرى، والتي سميت بـ"عائدون رغم أنفك يا ترمب".

واعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الشاب بلال مصطفى خفاجة 17 عاماً برصاصة في الصدر شرق رفح، وإصابة 210 آخرين، منها 45 اصابة بالرصاص الحي.

وشرع الشبّان في إشعال الإطارات المطاطية، لحجب رؤية قناصة الاحتلال، فيما يواصلون إرسال البالونات الحارقة صوب الأراضي المحتلة.

وكانت قد دعت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة التي ستنطلق بعد عصر الجمعة في مخيمات العودة شرقي حدود القطاع.

وجددت تمسك شعبنا بحقه الثابت في القدس عاصمة فلسطين، وحقوقه غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامه دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكدت الهيئة استمرار المسيرات مسيراتٍ شعبيةً وسلميةً تحمل رسالة شعبنا إلى العالم، لحماية حقنا بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة.

ويخرج الفلسطينيون في قطاع غزة منذ الثلاثين من مارس الماضي تجاه السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وبلغ إجمالي عدد شهداء المسيرات العودة 172 شهيدًا، ونحو 18 ألف جريح.

وحرق متظاهرون برج الإرسال الإسرائيلي بطائرة ورقية والنيران تشتعل في الرادارات الموجودة على سطحه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة