السياسي محيسن : هذا ما اراد الشعب الفلسطيني ايصاله بعد قطع ترامب المساعدات عنه

الجمعة ٠٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٣ بتوقيت غرينتش

أكد الكاتب والمحلل السياسي تيسير محيسن في لقائه مع مراسلة قناة العالم في الضفة الغربية على المشهد الشعبي الفلسطيني الحالي في ان الشعب الفلسطيني أراد ان يوجه رسالة الى الرئيس الامريكي ترامب بعد قراره قطع كافة المساعدات المالية عن اللاجئين الشعب الفلسطيني .

العالم - خاص بالعالم 

واضاف محيسن ان الجموع التي باتت تحتشد تخوم قطاع غزة مع الاحتلال الاسرائيلي توجه رسائل عديدة وكل من يسانده خاصة الادارة الامريكية التي يرأسها المتبجح" ترامب" الذي يناطح كل حقوق الانسان في العالم ويناطح حتى القانون الدولي الذي من المفترض ان يكون جزءا من الحماية لهذا القانون وفي مقدمة هذا القانون هو حق الشعب الفلسطيني في ان يعيش بكرامة وان يكسر الحصار المفروض عليه ويعود الى وطنه .

واكد محيسن ان هذا المحتل الغاصب قد راهن خلال الشهور الماضية على استنزاف الوقت من الشعب الفلسطيني وراهن على سرقة الوقت بالاحرى،  ولكنه يراهن على فراغ .

واوضح محيسن ان الدليل على ان هذه الجموع التي تاتي اليوم وتحتشد بالالاف وتعبر عن غضبها من ان كل المحاولات التي تمت خلال الفترة الفائتة الدولية والاقليمية لكسر الحصار المفروض عليه في غزة ، يبدو انها باتت تتراجع للخلف بخطوات واضحة، وبالتالي لازال الشعب الفلسطيني لمواصلة مسيرته في النضال والكفاح والتضحيات على طريق الحرية والحصول على الحقوق وفي مقدمتها الشعار المفروض الذي رفع لهذذه المسيرات من بدايتها وهو " العودة وكسر الحصار " والهدف التكتيكي هو كسر الحصار الذي لازال قائما حتى هذه اللحظة رغم مرور هذه الفترة الزمنية الطويلة .

يذكر انه دارت مواجهات بين مجموعات من الشبان وقوات الاحتلال المتمركزة خلف السواتر الترابيت شرق مخيم البريج وسط القطاع، وشرق مدينة رفح جنوب القطاع، أطلق خلالالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى وقوع إصابات بالاختناق في صفوف المواطنين.

وتتواصل في القطاع المسيرات الشعبية السلمية في المناطق الحدودية، منذ 30آذار / مارس الماضي، والتي تهاجمها قوات الاحتلال الاسرائيلي، ما أوقع 172شهيداً وأكثر من19ألف إصابة مختلفة في صفوف المواطنين.

التفاصيل في الفيديو المرفق....

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة