ملخص...استديو بيروت – الأزمات المعيشية ومأزق تشكيل الحكومة

السبت ٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٧ بتوقيت غرينتش

الاسبوع الاول من شهر ايلول سبتمبر اتسم بتحركات سياسية مكثفة للرئيس المكلف بتشكل الحكومة سعد الحريري الذي قدم لرئيس الجمهورية بالفعل صيغة أولية للحكومة العتيدة، قوبلت باعتيراض التيار الوطني الحر.

 الاجواء السياسية ملبدة بالخلافات السياسية الداخلية وترسبات الاجندات الخارجية، فيما الاجواء الاقتصادية مشحونة باعباء معيشية من نوع اخر يثقل كاهل المواطن اللبناني، من واقع اقتصادي مأزوم يبدأ بازمة الكهرباء ولا ينتهي بازمة النفايات واعباء الاقساط المدرسية التي تغيب عنها رقابة الدولة الغارقة في فساد مستشر في كل مكامن البلد كل هذا وسط تحذيرات دولية واعلامية واقصادية من انهيار الوضع في لبنان في ظل التراخي بتوزيع الحصص.

وقال الخبير المالي والاقتصادي محمد وهبه ان هناك اجماع من قبل الاقتصاديين ان الوضع في لبنان محرج من عدة جهات، مشيرا الى ان 28.7% من اللبنانيين يرزحون تحت خط الفقر و36% من العمالة اللبنانية عاطلة عن العمل اضافة الى ان 60% من الشباب اللبناني عاطل عن العمل.

وتابع وهبه بان نسبة الشباب اللبناني الذين هاجروا  خارج البلاد بلغت 44% ، بينما بلغت نسبت فرص العمل المتاحة في لبنان 3800 وظيفة فقط في حين ان لبنان يحتاج الى اكثر من 30 الف وظيفة.

واضاف ان كل هذا الوضع ينبئ بوضع سيئ في لبنان مشيرا الى ان القطاع الزراعي الذي يعتبر القطاع المنتج الفعلي يعاني من وضع مأزوم منذ عام 2011.

واوضح وهبه ان هناك فرق بين الوضع المالي والوضع الاقتصادي حيث ان الوضع المالي يعتبر ممسوكا الى حد ما ، محذرا الى انه في حال انهيار الوضع المالي سوف ينعكس على الوضع الاقتصادي.

واضاف انه تم احصاء اغلاق نحو 388 مؤسسة من اهم المؤسسات الصناعية في لبنان عام 2016، مشيرا الى ان الوضع الاقتصادي يعاني من تدهور كبير حاليا في ظل عدم قدرة القطاع الزراعي من التصدير.

واوضح وهبه ان الواقع الاقتصادي في لبنان خطير، مشيرا الى انه في الوقت الحالي لا يمكن استدراج المستثمرين الى لبنان

 

ضيف الحلقة:

 الخبير المالي والاقتصادي محمد وهبه

 

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3767376

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة