لدى افتتاحه مهرجان "الشهيد رجائي"

روحاني: لن نستسلم امام مجموعة تحكم في البيت الأبيض

السبت ٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:١٧ بتوقيت غرينتش

 قال رئیس الجمهوریة حسن روحانی الیوم السبت ان مجموعة جدیدة سكنت البیت الابیض لا تدري هي ماذا تقول وماذا تفعل وهي تخوض مواجهة مع الجمیع.

العالمخاص بالعالم 


واضاف ان هذه المجموعة لیست تناصب الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة العداء فحسب بل دخلت في مواجهة حتى مع اصدقائها القدامى والتقلیدیین ومع الدول التي تقیم معها علاقات اقتصادیة واسعة.


واضاف الرئیس روحاني الذي كان یتحدث في مهرجان 'الشهید رجائي' الرابع عشر، انهم یمارسون الضغوط على الشعب الایراني من جهة، ویرسلون رسائل بالطرق المختلفة لاجراء محادثات لحل المشكلة من جهة اخرى. 

وتساءل: اي نصدق فی هذه الظروف، هل الرسالة والمرونة التی تبدونها في رسائلكم ام ممارساتكم الهمجیة؟

وقال رئیس الجمهوریة متوجها الي حكام البیت الابیض: ان كنتم صادقین فیما تقولون وتحرصون على الشعب الایرانى، فلماذا تریدون ممارسة الضغوط على حیاته.

فإن كنتم تتصورون ان الشعب سینزل الى الشوارع بفعل ضغوطكم واجراءاتكم، ویرفع یده استسلاما امام امریكا والبیت الابیض، فانتم واهمون.

واكد رئیس الجمهوریة ان الحكومة تقف في الخط الامامي للحرب الاقتصادیة داعیا جمیع الاحزاب و المجموعات والسلطات والاجهزة المختلفة لرص الصفوف في ظل الظروف الحالیة 'لاننا جمیعا في میدان النضال'.

وتابع الرئیس روحاني ان الحكومة تواجه الیوم امریكا والكیان الصهیوني وعلى الجمیع من كافة الاطیاف ان یكونوا سندا وداعما لها.

واكد روحاني ان لا عدو لنا الیوم سوى امریكا والكیان الصهیوني وأذنابهما قائلا ان الجمیع یجب ان یتوحدوا الیوم ویقفوا جنبا الى جنب.

واعتبر رئیس الجمهوریة في جانب اخر من كلمته الشهیدین رجائي وباهنر، بانهما افضل نموذج لرجال الدولة وقال ان یوم '17 شهریور' (8 ایلول/سبتمبر) هو یوم تضحیة الشعب وصموده والذي ترسخ في الذاكرة التاریخیة للشعب. 

واوضح الرئیس روحاني انه ان لم تكن تلك الایام الحافلة بالصمود والمقاومة والایثار والتضحیة من قبل الشعب، لما كان یتحقق هدف الشعب الایراني لنیل الاستقلال والحریة والجمهوریة الاسلامیة.

والمهرجان الذي شارك فيه كبار مسؤولي الدولة، تمت تسميته تحت عوان مهرجان«الشفافية والسيادة الكريمة الآتية في ظلّ تنمية المشاركة الشعبية، ورفع مستوي الأداء الإداري وتنمية أداء الحكومة الالكترونية».

وبعید كلمة رئيس الجمهورية اقيمت بعض الفعاليات لتكريم الجهات التي تقدّم الخدمات للشعب بما فيها وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة و وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات ووزارة الطاقة إضافة الى حقل التربية والتعليم وشركة إنتاج وتوزيع الكهرباء.

كما تم إختيار وزارة الخارجية ومنظمة الطاقة الذرية كمنظمات وجهات تستحق التكريم في هذا المهرجان.

كما شارك وزراء الخارجية والداخلية والتربية والتعليم والرياضَة والشباب في المهرجان.

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة