بالفيديو..

روسيا: هذا ما اتفق عليه الارهابيون في ادلب

السبت ٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠٦ بتوقيت غرينتش

العالم - خاص بالعالم 

يخططون لادلب ما لا يحمد عقباه وارهاصاته بدأت تخرج.. أكدت وزارة الدفاع الروسية ان زعماء ارهابيي جماعة النصرة والحزب التركمانستاني اجروا اجتماعا واتفقوا على سيناريو هجوم كيميائي لتحميل الدولة السورية مسؤوليته. وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف، ان المعلومات تؤكد أن الاجتماع تم في مركز قيادة الإرهابيين الواقع في منطقة مدرسة الوحدة بمدينة إدلب في السابع من الشهر الجاري، وشارك فيه ايضا جماعة الخوذ البيضاء. واضاف كوناشينكوف، ان المجتمعون قرروا إجراء الهجوم المفبرك في جسر الشغور وسراقب تفتناز وسرمين.

اما داخل ادلب فان الارهابيون يتخذون من الاهالي دروعا بشرية، وهو ما اكدته صحيفة واشنطن بوست الاميركية التي قالت بان مسلحي جبهة النصرة والجماعات المرتبطة بها يحتجزون في إدلب عشرات الأشخاص الذين يتهمونهم بالرغبة في المصالحة مع الحكومة السورية. ونقلت عن ما اسمته بناشط محلي إن المسلحين أقاموا مشنقة في إحدى ساحات مدينة حارم، بهدف إظهار نيتهم في إعدام الخونة الراغبين في المصالحة. مشيرة الى ان النصرة تسيطر على نحو ستين بالمئة من اراضي محافظة ادلب. 

الجماعة الارهابية التي هي فرع "القاعدة" في سوريا اقامت خمسة سجون على الأقل في المحافظة يتعرض فيها المحتجزون للتعذيب، وسجلت هيئات حقوقية اعتقال النصرة لنحو 10 الاف شخص خلال سبعة اعوام. كما ركبت عشرات كاميرات المراقبة لمتابعة تحركات المدنيين في مدينة إدلب. 

الولايات المتحدة بعد يقينها بان دمشق،  اكملت استعدادها لتحرير ادلب وان العملية ستنطلق خلال ايام، وبعد فشلها في ايقاف هذه الحملة، اوعزت للمسلحين الذين تدعمهم شرق البلاد لافتعال اشتباكات واستفزازات مع الجيش السوري لالهاء دمشق عن عمليتها.

وقامت ما تسمى بقوات الاسايش بنصب كمين للجيش السوري في محافظة القامشلي، وهو ما ادى الى سقوط شهداء وجرحى بصفوفهم، في محاولة لخلط الاوراق واثارة الفوضة وتعطيل مخرجات استانا واللقاء الثلاثي في طهران، اضافة الى قطع طريق التواصل الذي مهدته المفاوضات التي أجراها وفد قسد مع الدولة السورية بدمشق مؤخرا وانهاء حالة السلم بين الجانبين وهو ما يفتح المنطقة على معطيات جديدة.

التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة